طيران

16 طالبا في عداد ضحايا الطائرة الألمانية المنكوبة

أ ف ب

أكدت مصالح الملاحة الجوية الألمانية أن 16 طالبا ومدرسين اثنين قتلوا في تحطم الطائرة التابعة لشركة "جيرمان وينغز" الألمانية. الطلاب كانوا في إسبانيا لمدة أسبوع من أجل تعلم اللغة الإسبانية.

إعلان

لقي 16 طالبا ومدرسان مصرعهم في حادث تحطم الطائرة الألمانية  التابعة لشركة "جيرمان وينغز" التي سقطت أمس الثلاثاء في منطقة جبلية وعرة بجنوب شرق فرنسا.

الطلاب جاؤوا من ثانوية تقع في بلدة تدعى "هالترن"، تبعد بضعة كيلومترات عن مدينة دوسلدورف، وكانوا أمضوا أسبوعا كاملا في برشلونة في إطار برنامج تبادل تربوي بين ألمانيا وإسبانيا هدفه تعزيز تعليم اللغة الإسبانية.

وكانت جريدة "بيلد" الألمانية هي الأولى التي نشرت الخبر قبل أن تؤكده وزيرة التربية الألمانية سيلفيا لورمات قائلة "نعلم أن وفدا تربويا من 16 طالبا ومدرسين كانوا ضمن المسافرين الذين استقلوا الطائرة من برشلونة إلى دوسلدورف".

وقفة حداد أمام مدخل الثانوية الألمانية

من جهته، أضاف بودو كلمبيل، رئيس البلدية التي تتواجد فيها الثانوية، أن الطلاب كانوا منذ أسبوع في إسبانيا في إطار برنامج تبادل تربوي بين هذا البلد وألمانيا، وهم جميعهم في السنة الرابعة ثانوي وأعمارهم تتراوح ما بين 15 و17 سنة.

وبعد سماع خبر سقوط الطائرة التابعة لشركة "جيرمان وينغز"، علقت إدارة الثانوية الدروس، لكن الطلبة مكثوا بداخل المدرسة برفقة الأساتذة ونظموا وقفة حداد أمام المدخل الرئيسي حيث أضاؤوا الشموع ترحما على رفاقهم الذين قتلوا في الحادث.

وإلى ذلك، توجه فريق من المعالجين النفسيين إلى الثانوية لمساعدة الطلبة والاستماع إليهم بهدف التخفيف من معاناتهم النفسية بعد الحادث.

هذا، وقررت اليوم الأربعاء إدارة الثانوية إعادة فتح المؤسسة التربوية، فيما سيغتنم الطلبة ساعات الدروس للتعبير عن مشاعرهم وعن حزنهم العميق برفقة أخصائيين في علم النفس والأساتذة.
 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم