طيران

مساعد الطيار "تعمد تدمير" الطائرة الألمانية وبرلين تؤكد غياب "مؤشرات إرهابية"

بريس روبان - ممثل الإدعاء في مدينة مرسيليا
بريس روبان - ممثل الإدعاء في مدينة مرسيليا أ ف ب

قال المدعي الفرنسي في مدينة مرسيليا الخميس، إن مساعد الطيار أبدى على الأرجح "رغبة في تدمير الطائرة" الألمانية التي تحطمت في جبال الألب الفرنسية، وأضاف "لا مؤشر على اعتداء إرهابي" الأمر الذي أكدته برلين.

إعلان

رجح ممثل الادعاء  في مدينة مرسيليا الفرنسية، بريس روبان اليوم الخميس، في مؤتمر صحفي، إن مساعد الطيار في رحلة "جيرمان وينغز" الألمانية المنكوبة، والتي تحطمت في جبال الألب الفرنسية، أسقط الطائرة "عمدا" .

وأضاف أن مساعد الطيار، أندرياس لوبيتس، وهو ألماني، كان بمفرده في موقع التحكم في الطائرة، وهي من طراز "إيرباص 320"، بعدما غادر الطيار قمرة القيادة.

it
كلمة مدعي مرسيليا حول تحطم الطائرة الألمانية 26/03/2015

 

وتابع  "وضغط بعدها الزر الذي يباشر عملية الهبوط لسبب لا نزال نجهله تماما، لكن يمكن تفسيره على أنه رغبة في تدمير الطائرة"، إضافة إلى أنه رفض فتح الباب للطيار. وقال نفس المصدر إن ضحايا الطائرة "ماتوا على الفور" و"صرخات في اللحظات الأخيرة".

وشدد روبان أن مساعد الطيار "ليس له ملف إرهابي" وأن "لا شيء يتيح القول أن الأمر يتعلق باعتداء إرهابي" في هذه المرحلة.

برلين تؤكد أن لا مؤشر إلى ميول إرهابية لدى مساعد الطيار

من جهته أكد وزير الداخلية الألماني توماس دو ميزيار الخميس أنه لا يوجد مؤشر على ميول إرهابية لدى مساعد الطيار.

وقال الوزير للصحافيين في برلين "فيما يتعلق بمساعد الطيار واستنادا إلى المعلومات المتوفرة حاليا، وبعد تقاطع المعلومات التي في حوزتنا حوله، لا توجد مؤشرات إرهابية".

وأكد أيضا كارستن شبور رئيس مجموعة لوفتهانزا الشركة الأم لجيرمان وينغز الخميس، أنه "ليس هناك أي مؤشر" عن الأسباب التي دفعت مساعد الطيار إلى الارتطام بالجبل.

وقال شبور في مؤتمر صحافي في كولونيا غرب ألمانيا "نحن مذهولون هنا في لوفتهانزا كما في جيرمان وينغز". 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم