طيران

النيابة الألمانية: مساعد طيار "الإيرباص" أخفى أنه كان في إجازة مرضية يوم الحادث

أ ف ب

أفادت النيابة العامة الألمانية أن مساعد طيار "الإيرباص" الألمانية أخفى أنه كان في إجازة مرضية يوم وقوع الحادث. وأوضحت النيابة في بيان أن المحققين عثروا على دليل لذلك في منزله، لكن دون أن يعرف نوعية المرض الذي كان يعاني منه.

إعلان

أعلنت النيابة العامة في دوسلدورف (غرب) الجمعة أن مساعد طيار طائرة "إيرباص ايه-320" التابعة لشركة "جيرمان وينغز"، والذي يشتبه بأنه تعمد إسقاط الطائرة في جبال الألب الفرنسية، أخفى أنه كان في إجازة مرضية يوم الحادث.

وقال بيان صدر عن النيابة إن المحققين عثروا في منزله على استمارات "لإجازات مرضية مفصلة وممزقة" وتشمل أيضا "يوم الحادث"، لكن دون أن يحدد ماهية "المرض".

وتابع البيان أن هذه الوثائق "تدعم فرضية" أن أندرياس لوبيتس (27 عاما) "أخفى مرضه (على شركة جيرمان وينغز)". وأضاف أن الوثائق التي عثر عليها تشير إلى "مرض سابق والعلاجات الطبية المتعلقة به".

في المقابل، لم يتم العثور على أي رسالة وداع أو ما يمكن أن يثير إلى عمل تم الإعداد له مسبقا.

عانى من اكتئاب "شديد"!

وكشفت الصحف الألمانية اليوم الجمعة، أن مساعد الطيار الذي يصفه أقاربه بأنه رياضي و"عالي الكفاءة"، عانى من اكتئاب شديد خلال تدريبه على الطيران قبل ست سنوات.

واضطر لوبيتس إلى وقف إعداده "لبعض الوقت" قبل أن ينهيه بشكل طبيعي ويبدأ العمل كمساعد طيار عام 2013، وفق معلومات نقلها رئيس لوفتهانزا كارستن شبور الخميس.

وقال شبور الخميس إنه لا يحق له كشف المزيد عن أسباب وقف إعداد لوبيتس، مشددا على أن مساعد الطيار نجح في جميع الاختبارات بما في ذلك النفسي عند توظيفه.

وحصلت عمليات التفتيش الخميس في منزلين يملكهما مساعد الطيار في دوسلدورف (غرب) ومونتابور المدينة الصغيرة بين فرانكفورت ودوسلدورف حيث كان يقيم أحيانا مع والديه.

وكانت طائرة إيرباص ايه 320 تقوم برحلة بين برشلونة ودوسلدورف عندما تحطمت الثلاثاء في جبال الألب الفرنسية ما أدى إلى مقتل 150 شخصا كانوا على متنها.
 

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم