تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مصرع 21 مقاتلا حوثيا في كمين نصبه مسلحون قبليون شمالي عدن

مدينة عدن اليمنية (جنوب)
مدينة عدن اليمنية (جنوب) أ ف ب

ذكر مصدر محلي يمني، أن 21 مقاتلا حوثيا لقوا مصرعهم الجمعة في كمين نصبه مسلحون قبليون مناهضون لهم شمالي مدينة عدن، وذلك بالتزامن مع استمرار الضربات التي يوجهها التحالف الذي تقوده السعودية ضد المتمردين الشيعة.

إعلان

قال مصدر محلي في اليمن إن 21 حوثيا قتلوا اليوم الجمعة في كمين نصبه سكان في قرية الوهط استهدفت مركبات كانت تقل مقاتلين قادمين من صنعاء".

وقال شهود عيان إن ثلاث مركبات تابعة للحوثيين كانت في طريقها إلى عدن اعترضها مسلحون قبليون من بلدة الوهط الواقعة بين محافظة لحج ومدينة عدن.

وقال أحد الشهود إن "المسلحين القبليين أطلقوا النار على الحوثيين الذين قتلوا جميعهم".

وتستمر في مدينة عدن المواجهات حول الجيوب التي ينتشر فيها مسلحون حوثيون.

اشتباكات مع اللجان الشعبية

وتدور الاشتباكات بين الحوثيين من جهة واللجان الشعبية المناهضة لهم وسط غياب تام للأجهزة الأمنية الحكومية عن المدينة.

وتستمر الاشتباكات بشكل متقطع في حي خور مكسر وفي محيط مطار عدن الذي سيطر مسلحون حوثيون على مدرجه مجددا بعد أن انسحبوا منه الخميس.

كما تدور اشتباكات قوية في حي دار سعد خصوصا في محيط مبنى الإدارة المحلية الذي يسيطر عليه مسلحون حوثيون.

وأكد مصدر أمني أن المواجهات في عدن أسفرت عن مقتل ثمانية أشخاص بينهم خمسة من الحوثيين.

سكان عدن يتسلحون!

وتشهد عدن شللا تاما وحالة من الخوف بين السكان الذي ينظمون أنفسهم ويتسلحون للدفاع عن أنفسهم في ظل انعدام تام للأمن.

وقام شبان غاضبون باقتحام مخزن أسلحة في خور مكسر واستولوا على رشاشات وذخيرة بعد أن انسحبت الكتيبة العسكرية التي كانت فيه.

 

فرانس24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.