طيران

كندا تفرض وجود شخصين بشكل دائم في قمرة قيادة طائرات الركاب

أ ف ب

بعد ثلاثة أيام من تحطم الطائرة الألمانية في جبال الألب الفرنسية، في كارثة كشف التحقيق فيها أن مساعد الطيار تسبب بها عمدا، قررت الحكومة الكندية إلزام شركات الطيران في البلاد بفرض وجود شخصين باستمرار في قمرة قيادة الطائرات. وقالت وزيرة النقل إن هذا الإجراء دخل حيز التنفيذ "فورا".

إعلان

قررت الحكومة الكندية الفدرالية الخميس إلزام شركات الطيران في البلاد بفرض وجود شخصين باستمرار في قمرة قيادة الطائرات، وذلك على خلفية تحطم الطائرة الألمانية في جبال الألب الفرنسية في كارثة تبين أن مساعد الطيار تسبب بها عمدا.

وقالت وزيرة النقل الكندية ليزا ريت خلال مؤتمر صحافي إن هذا الإجراء دخل حيز التنفيذ "فورا" وإن شركات الطيران "ملزمة بتنفيذ هذا الأمر". وأضافت: "يجب أن يكون هناك اثنان من أفراد الطاقم على الدوام في قمرة القيادة"، مشيرة إلى أن الشخص الثاني المفروض وجوده يمكن أن يكون مضيف أو مضيفة طيران.

وأثار كشف المحققين الفرنسيين عن أن مساعد الطيار الألماني لـ "الإيرباص ايه-320" التابعة لشركة "جيرمان وينغز" تسبب عمدا بسقوط الطائرة وارتطامها بجبال الألب، حالة من الصدمة في أوروبا.

وأظهر تحليل الأصوات والحركة داخل القمرة في تسجيلات الصندوق الأسود الذي عثر عليه الثلاثاء أن قائد الطائرة وبعد بداية عادية للرحلة، غادر القمرة واستحالت عليه العودة، بسبب غلق مساعده باب القمرة، خلال سقوط الطائرة من علو مرتفع وتحطمها الذي استغرق ثماني دقائق.

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم