تخطي إلى المحتوى الرئيسي

75 قتيلا في ثلاثة أيام في عدن 14 منهم في انفجار مخزن أسلحة

انفجار مخزن أسلحة في "جبل الحديد" في عدن
انفجار مخزن أسلحة في "جبل الحديد" في عدن صورة ملتقطة عن فيديو فرانس24

أعلنت دائرة الصحة في عدن (جنوب) السبت، سحب 14 جثة متفحمة من مخزن أسلحة تابع للجيش ما رفع عدد قتلى هذه المدينة إلى 75 خلال ثلاثة أيام، وتحدث شهود عن انفجارات قوية هزت بعد ظهر اليوم المخزن الواقع في "جبل الحديد" والذي اقتحمه لصوص بعد فرار جنوده بسبب الفوضى التي تسود عدن.

إعلان

تم اليوم السبت سحب 14 جثة متفحمة من مخزن أسلحة للجيش في عدن بجنوب اليمن، ما رفع إلى أكثر من 75 عدد القتلى في هذه المدينة خلال ثلاثة أيام، وفق ما أعلن مسؤول محلي مشيرا إلى ضحايا آخرين محتملين.

وتحدث شهود عن انفجارات قوية هزت بعد ظهر اليوم مخزن الأسلحة الذي كان قد اقتحمه لصوص.

وقال مدير دائرة الصحة في عدن الخضر لصور "سحبنا حتى الآن 14 جثة متفحمة وهناك بحسب معلوماتنا جثث أخرى داخل (المخزن) لم نتمكن من الوصول إليها".

والمخزن الواقع في قبو جبلي يعرف باسم "جبل الحديد" قرب ميناء عدن، يعود أصلا إلى الجيش اليمني لكن جنوده فروا منه هذا الأسبوع بسبب الفوضى التي تسود عدن وهروب قادتهم.

وكان العديد من الأشخاص في جبل الحديد عند حدوث الانفجارات، بحسب شهود أفادوا أن جثث لصوص كانت في المكان قبل الانفجارات.

وقال أحد السكان "كان هناك العديد من الجثث في القبو. قتل لصوص بأيدي آخرين لم يجدوا السلاح الذي يبحثون عنه".

وقال آخرون إن اللصوص قضوا مختنقين بغاز سام مصدره الذخيرة المخزنة فيما قتل آخرون طعنا.

وتعذر تأكيد هذه المعلومات لدى السلطات.

وبمنأى من هذه الانفجارات، أوقعت المعارك في عدن خلال ثلاثة أيام 61 قتيلا و203 جرحى، بحسب حصلية جديدة أدلى بها مدير دائرة الصحة في عدن.

وأعلن المتحدث باسم التحالف العربي بقيادة الرياض الذي يشن حملة عسكرية منذ الخميس في اليمن، تدمير معظم الصواريخ التي بحوزة "المتمردين الحوثيين وحلفائهم".

وقال اللواء الركن أحمد العسيري في لقاء إعلامي "نعتقد أننا دمرنا معظم قدراتهم، لكننا مستمرون في استهداف هذه الصواريخ حيثما وجدت".
 

فرانس24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.