تخطي إلى المحتوى الرئيسي

القادة العرب يتفقون على إنشاء قوة مشتركة في ختام قمة شرم الشيخ

أ ف ب

اتفق القادة العرب اليوم الأحد على إنشاء قوة مشتركة لمواجهة التحديات وصيانة الأمن القومي العربي، وفق ما ورد في البيان الختامي للقمة العربية المنعقدة في شرم الشيخ المصرية، مؤكدين أن التدخل في اليمن سيستمر حتى "انسحاب" الحوثيين وتسليم أسلحتهم.

إعلان

تضمن البيان الختامي، لاجتماع القادة العرب في شرم الشيخ اليوم الأحد الاتفاق على إنشاء قوة تدخل عربية تشارك فيها الدول اختياريا.

وأعلن الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي أن التدخل العسكري للتحالف العربي في اليمن لن يتوقف ما لم يقم المتمردون الحوثيون "بتسليم أسلحتهم" والانسحاب من المناطق التي يسيطرون عليها.

نبيل العربي يؤكد على ضرورة إخلاء منطقة الشرق الأوسط من السلاح النووي

وتقود الرياض تحالفا عربيا عسكريا يضم نحو عشر دول، بدأ ليل الأربعاء غارات جوية على المتمردين الحوثيين المرتبطين بإيران.

وفي كلمته أمام القمة العربية دعا الرئيس هادي الشعب اليمني للالتفاف حول الشرعية والنزول إلى الشوارع في مظاهرات سلمية. ووصف زعيم الحوثيين بأنه "دمية إيران" في إشارة إلى دعم تقدمه طهران للحوثيين.

وقال الرئيس اليمني مخاطبا القمة العربية "أتيت إليكم اليوم من اليمن الجريح مشاركا في القمة العربية."

وقال الملك سلمان بن عبد العزيز عاهل السعودية في كلمته أمام القمة "سوف تستمر عاصفة الحزم حتى تتحقق جميع الأهداف وينعم الشعب اليمني بالأمن والاستقرار."

وعقدت القمة العربية العادية السادسة والعشرون بعد أيام من بدء عملية (عاصفة الحزم) التي قادتها السعودية وشاركت فيها دول عربية ودعمتها دول أجنبية لقصف مواقع في اليمن بهدف وقف زحف الحوثيين وقوات موالية لهم من الجيش اليمني صوب عدن التي فر إليها الرئيس عبد ربه منصور هادي بعد فترة إقامة جبرية فرضت عليه في صنعاء.

وكان الحوثيون المدعومون من إيران قد استولوا على صنعاء في سبتمبر/ أيلول.
 

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.