تونس

مقتل قائد كتيبة عقبة بن نافع وتسعة جهاديين في عملية أمنية

شرطي تونسي أمام مدخل متحف باردو
شرطي تونسي أمام مدخل متحف باردو أ ف ب

أعلن رئيس الوزراء التونسي الحبيب الصيد اليوم الأحد، أن لقمان أبو صخر زعيم أكبر جماعة جهادية في تونس قتل السبت في عملية أمنية، وكان محمد علي العروي، المتحدث باسم وزارة الداخلية التونسية، أعلن أن الشرطة قتلت تسعة متشددين إسلاميين ينتمون إلى كتيبة عقبة بن نافع.

إعلان

أكد رئيس الوزراء التونسي الحبيب الصيد اليوم الأحد أن زعيم أكبر جماعة جهادية في تونس لقمان أبو صخر المتهم بأنه قاد الهجوم على متحف باردو في 18 آذار/مارس قتل السبت بأيدي القوات التونسية.

وقال رئيس الوزراء للصحافة إن القوات التونسية "تمكنت أمس (السبت) من قتل أهم عناصر كتيبة عقبة بن نافع وعلى رأسهم لقمان أبو صخر". ووصف ذلك بأنه "عملية مهمة جدا في برنامجنا لمكافحة الإرهاب".

وأعلن متحدث باسم وزارة الداخلية، في وقت سابق اليوم الأحد، أن الشرطة التونسية قتلت ليل السبت تسعة رجال مسلحين ينتمون إلى كتيبة عقبة بن نافع.

وقال محمد علي العروي، المتحدث باسم وزارة الداخلية إن "قوات الأمن قتلت تسعة عناصر إرهابية في عملية كبرى ونوعية في سيدي يعيش الجبلية في محاظفة قفصة" وسط غرب تونس.

وأضاف " وحداتنا قتلت وأصابت عدة عناصر أيضا في الكاف في كمين"

وقالت وزارة الداخلية إنها تقوم بعمليات كبرى وطلبت من وسائل الإعلام التريث في بث الأخبار للحفاظ على سلامة قوات الأمن.

وسيشارك اليوم الأحد عدة زعماء من بينهم الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند والرئيس الفلسطيني محمود عباس والرئيس البولندي ورئيس الجابون ورئيس وزراء الجزائر ورئيس وزراء بلجيكا وعدة مسؤوليين آخرين في مسيرة ضخمة للتنديد بهجوم نفذه متشددان الأسبوع الماضي على متحف باردو وقتلا خلاله 21 سائحا أجنبيا.
 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم