طيران

قائد الطائرة الألمانية المنكوبة كان يصرخ "افتح هذا الباب اللعين!"

مساعد قائد الطائرة المنكوبة
مساعد قائد الطائرة المنكوبة أ ف ب

أظهرت تسجيلات الصندوق الأسود لطائرة جيرمان وينغز التي تحطمت الثلاثاء في جبال الألب الفرنسية، أن قائد الطائرة كان يصرخ "افتح هذا الباب اللعين"، طالبا من مساعده فتح باب قمرة القيادة التي يعتقد أن المساعد احتجز نفسه داخلها وأسقط الطائرة عمدا، وفق ما نشرت صحيفة "بيلد أم سونتاغ" الأحد.

إعلان

ذكرت صحيفة "بيلد أم سونتاغ" الأحد أن تسجيلات الصندوق الأسود لطائرة جيرمان وينغز التي تحطمت الثلاثاء في جبال الألب الفرنسية وقتل ركابها ال150 جميعا، أظهرت أن قائد الطائرة كان يصرخ طالبا من مساعده أن يفتح "الباب اللعين!" لقمرة القيادة التي يعتقد أن المساعد احتجز نفسه داخلها وأسقط الطائرة عمدا.

وأثبتت معطيات جهاز التسجيل الذي انتشل من مكان تحطم الطائرة في جنوب شرق فرنسا أن مساعد الطيار أقفل باب قمرة القيادة من الداخل بعد خروج الطيار لفترة وجيزة، قبل أن يدفع بالطائرة إلى الأرض.

وقالت صحيفة بيلد الألمانية الأحد إنها استمعت إلى هذه التسجيلات، موضحة أن الدقائق العشرين الأخيرة من الرحلة شهدت حديثا عاديا بين الطيار باتريك س. ومساعده أندرياس لوبيتس. وكان الطيار يوضح لمساعده أنه لم يكن لديه الوقت للذهاب إلى المرحاض قبل إقلاع الرحلة من برشلونة.

وعند الساعة 10,27 بلغت الطائرة الارتفاع المحدد للرحلة أي 11 ألفا و600 متر، فطلب الطيار من لوبيتس الاستعداد للهبوط في دوسلدورف، فيرد مساعد الطيار "آمل في ذلك (...) سنرى".

وأخيرا قال لوبيتس للطيار إن بإمكانه أن يذهب "الآن" إلى المرحاض. وبعد دقيقتين، أكد الطيار لمساعده أنه يستطيع "تولي القيادة".

ثم سمع صرير إرجاع المقعد إلى الخلف وخرج الطيار من القمرة وبقي أندرياس لوبيتس وحده في قمرة القيادة.

وفي الساعة 10,29 "بدأت الطائرة الهبوط"، حسب الصحيفة. وفي الساعة 10,32 حاول المراقبون الجويون الفرنسيون الاتصال بها دون جدوى. وفي اللحظة نفسها تقريبا أطلق إنذار داخل الطائرة.

وبعيد ذلك يسمع في التسجيل "ضرب قوي" كما لو أن شخصا ما يحاول دخول قمرة القيادة، ثم صراخ الطيار "حبا لله افتح الباب". لكن لوبيتس أقفل القمرة وتولى القيادة بمفرده.

وفي الطائرة، بدأ الركاب يصرخون، حسب الصحيفة.

في الساعة 10,35 سمعت ضربات جديدة "معدنية على باب القمرة" التي يبدو أن الطيار كان يحاول فتحها بفأس.

وبعد تسعين ثانية أطلق إنذار ثان وكانت الطائرة على ارتفاع خمسة آلاف متر بينما يصرخ الطيار "افتح هذا الباب اللعين".

وفي الساعة 10,38 سمع صوت تنفس مساعد الطيار الذي بقي صامتا في قمرة القيادة.

حوالى الساعة 10,40 اصطدمت طائرة الإيرباص بجبل وسمع صراخ الركاب، وكانت هذه الأصوات الأخيرة على التسجيل، كما ذكرت بيلد.
 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم