تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل جنديين إيرانيين في غارة أمريكية لطائرة دون طيار في العراق

أرشيف

ذكرت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية أن عنصرين من الحرس الثوري الإيراني قتلا في قصف لطائرة أمريكية دون طيار خلال عملية استهدفت مواقع لتنظيم" الدولة الإسلامية" في تكريت شمال العراق. وأضافت الوكالة أن الرجلين اللذين كانا يعملان كمستشارين في الحرب ضد التنظيم المتشدد. ونفي البنتاغون هذا الخبر وقال إن ضربات التحالف بدأت قرب تكريت بعد يومين من الحادث المزعوم ولا وجود لديهم لمعاومات تؤكد هذه المزاعم.

إعلان

قتل عنصران من الحرس الثوري الإيراني كانا منتشرين في العراق كمستشارين في الحرب ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" بضربة من طائرة أمريكية بدون طيار كما أفادت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية.
وقالت الوكالة التي أشارت إلى دفنهما في إيران، إن الرجلين قتلا في 23 آذار/مارس بضربة من طائرة بدون طيار خلال عملية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في تكريت بشمال العراق. وتحاول القوات الحكومية العراقية استعادة هذه المدينة من أيدي الجهاديين بدعم من ضربات جوية يشنها التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن.

ونفى البنتاغون أي ضلوع في الغارات في 23 آذار/مارس.
وقال أومار فيلاريل الناطق باسم قيادة القوات الأمريكية في الشرق الأوسط إن "قوات التحالف بدأت الضربات قرب تكريت في 25 آذار/مارس بعد يومين على هذا الحادث الذي تم التداول به، ولم تتم أي ضربة في تكريت او قربها في 23 آذار/مارس".
وأضاف "بالإضافة إلى ذلك، ليس لدينا أي معلومات تؤكد هذه المزاعم بان ضربات التحالف أدت إلى مقتل عناصر" من الحرس الثوري

أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن