تخطي إلى المحتوى الرئيسي

القوى الغربية وإيران يتجهان نحو تمديد المفاوضات النووية يوما إضافيا

أ ف ب

أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية ماري هارف أن المفاوضات حول الملف النووي الإيراني، الجارية في لوزان السويسرية، قد تتواصل يوم الأربعاء. وقالت هارف "تم إحراز ما يكفي من التقدم لمواصلة المفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني الأربعاء". من جانبه شدد المفاوض الإيراني حميد بائدي نجاد على مواصلة هذه المفاوضات.

إعلان

تتجه القوى الكبرى وإيران إلى ليلة جديدة من المفاوضات الثلاثاء لإيجاد مخرج للملف النووي لطهران بعد ساعات مطولة من المباحثات الشاقة التي لم تسفر عن نتيجة.

 وأعلنت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية ماري هارف مساء الثلاثاء أنه "تم إحراز ما يكفي من التقدم لمواصلة المفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني الأربعاء.

وقالت هارف "حققنا ما يكفي من التقدم خلال الأيام الماضية ليستحق الأمر البقاء حتى الأربعاء"، لكنها تداركت أنه لا يزال هناك "العديد من المواضيع الصعبة". 

فابيوس يتعبر المفاوضات "طويلة وصعبة ومعقدة"

أعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أن المفاوضات "تتقدم" لكنها "طويلة وصعبة ومعقدة"، متوقعا أن تستمر ليلا.

وقال فابيوس خلال استراحة "نحرز تقدما لكن الأمور معقدة وطويلة وصعبة وأخشى أن نضطر إلى تمضية الليل" لمواصلة التفاوض سعيا إلى انتزاع اتفاق.

إيران تشدد على مواصلة المفاوضات حتى الوصول إلى حل

من جهته، أعلن المفاوض الإيراني حميد بائدي نجاد أنه لا تزال هناك مسائل "لم تحل"، موضحا أن إيران مستعدة لمواصلة المفاوضات مع القوى الكبرى في لوزان.

وصرح المفاوض للصحفيين "لا يزال هناك مسائل لم تحل. إننا نركز علىيها. تم اقتراح حلول على الأطراف وأدلى هؤلاء بتعليقاتهم. هناك تبادل للآراء لكن العملية يجب أن تستمر حتى الوصول إلى حل".

وأضاف "ستنتهي المفاوضات حين يتم إيجاد الحلول. نحن مستعدون للاستمرار. لسنا محددين بساعات. الجميع يعتقدون أن الجهود يجب أن تتواصل حتى الوصول إلى اتفاق".

 

فرانس 24/ أ ف ب/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.