اليمن

اليمن يدعو إلى تدخل بري عربي سريع وإيران تحذر من خطر "الهجوم السعودي" على كامل المنطقة

أ ف ب

دعا وزير الخارجية اليمني، رياض ياسين، الثلاثاء إلى تدخل بري عربي في اليمن "بأسرع وقت ممكن"، فيما حذرت إيران من أن "الهجوم السعودي" يمكن أن يعرض الشرق الأوسط بأكمله للخطر.

إعلان

 

دعا وزير الخارجية اليمني، رياض ياسين، الثلاثاء في تصريح لقناة "الحدث" التلفزيونية إلى تدخل بري عربي في اليمن "بأسرع وقت ممكن"، قائلا: "نعم نحن نطلب ذلك وبأسرع وقت ممكن حتى يتم بالفعل إنقاذ البنية التحية وإنقاذ اليمنيين المحاصرين في الكثير من المدن".

وحذرت إيران في وقت لاحق من أن عملية "عاصفة الحزم" السعودية يمكن أن تعرض الشرق الأوسط بأكمله للخطر. وقال مساعد وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان على هامش مؤتمر المانحين لسوريا، والذي يعقد في الكويت، إن "نيران الحرب" ستدفع "كل المنطقة إلى اللعب بالنار"، مضيفا أن "العمليات العسكرية يجب أن تتوقف فورا".

وعلى الأرض، تعرضت العاصمة صنعاء قبل فجر الثلاثاء لأعنف غارات جوية منذ بدء عمليات القصف التي يشنها تحالف عربي بقيادة السعودية على مواقع المتمردين الحوثيين الذين تندد الرياض بدعم إيران لهم. وقد ركزت هذه الغارات الشديدة العنف على مواقع الحرس الجمهوري، قوات النخبة في الجيش التي بقيت موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، الذي أصبح اليوم حليفا للحوثيين.

 

إلى ذلك، قال سكان ومصادر قبلية إن قوات سعودية ومقاتلين حوثيين يمنيين تبادلوا إطلاق نيران المدفعية والصواريخ في عدد من المناطق على الحدود. وقال السكان إن طائرات هليكوبتر سعودية حلقت في سماء المنطقة ووصفوا القتال بأنه الأشرس منذ بدأت الغارات الجوية التي تقودها السعودية.

وكانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أعلنت في وقت سابق من يوم الثلاثاء أنها لم تحصل على ضمانات أمنية ضرورية كي تحط طائرة محملة بالمواد الطبية في اليمن. وأطلقت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في بيان نداء كي يتمكن العاملون في المجال الإنساني من العمل في أمان". وأوضحت اللجنة في بيان "أن شحنة من المواد الطبية للجنة الدولية للصليب الأحمر تكفي لمعالجة 700 إلى ألف شخص يفترض أن تصل بالطائرة الثلاثاء لتوزيعها على المستشفيات في سائر أرجاء البلاد" بغية أن تتمكن من معالجة الجرحى.

وعبرت اللجنة عن أسفها "لأن الجهود للتفاوض بشأن وصول الطائرة بكل أمان لم تكلل بالنجاح حتى الآن". ويتوزع فريق للجنة الدولية للصليب الأحمر مؤلف من ثلاثمئة شخص بين مدن صنعاء وصعدة وتعز وعدن. وقال مسؤول اللجنة في اليمن سيدريك شفايزر: "إن هناك جرحى في كل البلاد. وشنت ضربات جوية في الشمال والغرب والجنوب كما وقعت مواجهات بين الفصائل المسلحة في الوسط والجنوب ما جعل الأجهزة الطبية الضعيفة أصلا في موقع صعب".
 

فرانس24/ وكالات
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم