تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن

وزير الخارجية اليمني: "مشكلتنا هي الرئيس السابق صالح وليس الحوثيين"

وزير خارجية اليمن رياض ياسين
وزير خارجية اليمن رياض ياسين أ ف ب (أرشيف)
2 دَقيقةً

اتهم وزير خارجية اليمن رياض ياسين الأربعاء، الرئيس السابق علي عبد الله صالح بكونه وراء المشاكل الأمنية التي تتخبط فيها البلاد، مؤكدا أن الحوثيين ليسوا هم المشكلة الأساسية مشيرا إلى أن إلقاءهم السلاح رهن بوقف دعم صالح وقواته لهم.

إعلان

قال وزير الخارجية اليمني رياض ياسين أمس الأربعاء، إن مشكلة اليمن الرئيسية ليست المقاتلين الحوثيين الذين سيطروا على معظم البلاد ولكن حليفهم الرئيس السابق علي عبدالله صالح إذ أن قواته أفضل تدريبا وتسليحا.

وأضاف أنه لا يمكن أن يكون هناك دور في المستقبل لصالح أو عائلته في اليمن، في حين أن الحوثيين يمكن أن يلعبوا دورا فقط إذا ألقوا سلاحهم.

وقال رياض ياسين إن "النقطة المهمة الآن هي أنه إذا توقفت قوات علي عبدالله صالح عن القتال معهم، فأعتقد أنهم (الحوثيون) سيبدأون في التراجع. هم قليلون ومعهم أسلحة خفيفة فقط."

من جهته، قال محمد البخيتي عضو المكتب السياسي الحوثي، إن القتال في عدن وبعض المدن الأخرى ليس نتيجة لتقدم الحوثيين وإنما بسبب قوات محلية موالية لصالح بينها الحرس الجمهوري التي تقصف القوات والمناطق السكنية الموالية للحكومة.

وأضاف المسؤول اليمني "بالنسبة للرئيس صالح وعائلته يجب ألا يكون لهم دور. هذه الآن هي النهاية بالنسبة لهم بعد ما فعلوه بشعبنا وبلادنا."

وأضاف أن الحوثيين الشيعة "المتحالفين مع إيران" يمكنهم المشاركة في أي حوار بمجرد أن يعودوا إلى معقلهم الشمالي حول صعدة ويسلمون أسلحتهم ويتحولون إلى حزب سياسي محض.

وقال إنه رغم أن القوات الوحيدة في عدن والتي ما زالت موالية لهادي المدعوم من السعودية هي من الفصائل المحلية، إلا أن بعض أفراد الجيش ما زالوا يدعمونه في أماكن أخرى بما في ذلك محافظة حضرموت الشرقية وفي مأرب.

فرانس24/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.