تخطي إلى المحتوى الرئيسي

باريس سان جرمان إلى الصدارة بعد تغلبه على أولمبيك مرسيليا 3-2

أ ف ب

استعاد باريس سان جرمان حامل اللقب الصدارة مساء الأحد بفوزه الثمين على مضيفه مرسيليا 3-2 في الكلاسيكو، على ملعب فيلودروم وأمام أكثر من 65 ألف متفرجا، في ختام المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

إعلان

خسر نادي أولميك مرسيليا اليوم الأحد فوق أرضية ملعب فيلودروم أمام باريس سان جرمان المتصدر وبطل الموسمين الماضيين في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الفرنسي لكرة القدم بنتيجة 3-2.

وتقدم مرسيليا مرتين عبر هدافه أندريه-بيار جينياك في الدقيقتين 30 بضربة رأسية إثر تمريرة عرضية من ديميتري باييت، و43 اثر تمريرة من التوغولي اليكسيس روماو من انفراد وتسديدة من حافة المنطقة على يمين الحارس الدولي الإيطالي سالفاتوري سيريغو رافعا رصيده إلى 18 هدفا في المركز الثاني على لائحة الهدافين.

ورد باريس سان جرمان مرتين أيضا الأولى عبر بليز ماتويدي من تسديدة رائعة بيمناه من داخل المنطقة لمسها الحارس ستيف مانداندا فارتطمت بالقائم الأيسر وعانقت الشباك (35) والبرازيلي ماركينيوس الذي استغل كرة مرتدة من روماو إثر ركلة حرة انبرى لها العملاق السويدي زلاتان إبراهيموفيتش فتابعها بيسراه من مسافة قريبة داخل المرمى (49).

واقتنص باريس سان جرمان هدف الفوز من النيران الصديقة حيث سجل جيريمي موريل خطأ في مرمى فريقه عندما حاول إبعاد كرة من أمام إبراهيموفيتش إثر تمريرة من الارجنتيني خافيير باستوري (51).

وتلقى الفريق الباريسي ضربتين موجعتين بإصابة مدافعه البرازيلي دافيد لويز والأرجنتيني خافيير باستوري في العضلة الخلفية الأول في الدقيقة 34 والثاني في الدقيقة 82 فتركا مكانيهما للهولندي غريغوري فان در فيل وأدريان رابيو.

وهو الفوز الخامس على التوالي لباريس سان جرمان على مرسيليا وهي أطول سلسلة انتصارات في تاريخ المواجهات بين الفريقين.

ورفع باريس سان جرمان رصيده إلى 62 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام ليون الذي كان تغلب على مضيفه غانغان 3-1 أمس السبت، فيما تضاءلت حظوظ مرسيليا في المنافسة على اللقب بعدما تجمد رصيده عند 57 نقطة بفارق 5 نقاط خلف باريس سان جرمان.

بوردو يحقق فوزا صعبا على لنس

وحقق بوردو فوزا بشق النفس على ضيفه لنس صاحب المركز الأخير 2-1 على ملعب "جاك شابان دلماس" في بوردو.

وعانى بوردو الأمرين وانتظر حتى الدقيقة 80 لافتتاح التسجيل عبر البرازيلي ماريانو فيريرا بتسديدة بيمناه من داخل المنطقة اثر تمريرة من الألماني دييغو كونتنتو، لكن فرحته لم تدم سوى 6 دقائق حيث أدرك الأرجنتيني بابلو شافاريا التعادل بتسديدة بيمنها من داخل المنطقة.

لكن نيكولا موريس-بيلاي، بديل غريغوري سيرتيتش، منح الفوز لبوردو في الدقيقة الثالثة الأخيرة من الوقت بدل الضائع اثر تلقيه كرة من السويدي إيساك كييس ثيلين فتوغل داخل المنطقة ولعبها زاحفة على يمين الحارس رودي ريو.

واستعاد بوردو المركز السادس من مونبلييه بعد رفع رصيده إلى 51 نقطة بفارق 3 نقاط أمام الأخير الذي كان تغلب على ضيفه باستيا 3-1 أمس السبت، فيما تجمد رصيد لنس عند 25 نقطة في المركز الأخير.

كاين ينتزع فوزا ثمينا من مضيفه نانت 2-1

انتزع كاين فوزا ثمينا من مضيفه نانت، وبكر نانت بالتسجيل عبر الدولي الأمريكي أليخاندرو بيدويا في الدقيقة 11، لكن الضيوف قلبوا الطاولة في الدقائق الأخيرة حيث أدركوا التعادل في الدقيقة 80 عبر الأرجنتيني إيميليانو سالا من ركلة جزاء، ثم انتزعوا هدف الفوز بواسطة توماس ليمار في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

وارتقى كاين إلى المركز الثاني عشر برصيد 38 نقطة مقابل 40 نقطة لنانت العاشر.
 

 

فرانس24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.