تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تسيبراس ينتقد من موسكو "الحلقة المفرغة" للعقوبات الأوروبية على روسيا

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس أ ف ب

انتقد رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس العقوبات الأوروبية المفروضة على روسيا بسبب الأزمة الأوكرانية واصفا إياها بـ"الحلقة المفرغة". وأشاد اليساري تسيبراس بربيع العلاقات بين اليونان وروسيا معتبرا أن الهدف من زيارته موسكو هو إعطاء دفع جديد لعلاقات بين البلدين لجهة "السعي إلى السلام والأمن" في أوروبا.

إعلان

في أول زيارة يقوم بها إلى روسيا، دعا رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس الأربعاء إلى إنهاء العقوبات المفروضة على روسيا بسبب الأزمة في أوكرانيا ووصفها بـ"الحلقة المفرغة"، فيما نفى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نيته لاستخدام أثينا لزرع الفتنة داخل الاتحاد الأوروبي.

وأشاد بوتين وتسيبراس بالعلاقات الثنائية بعد اجتماع في الكرملين في اليوم الأول من زيارة رئيس الوزراء اليوناني إلى موسكو والتي تستمر يومين.

ويراقب الغرب الزيارة عن كثب وسط أسوأ أزمة مع موسكو منذ الحرب الباردة.

"حلقة مفرغة" من العقوبات

وقال تسيبراس عقب محادثات مع بوتين "للخروج من هذه الأزمة الخطيرة، يجب علينا أن نترك وراءنا هذه الحلقة المفرغة من العقوبات".

واتهم العديد من المراقبين الغربيين بوتين بالسعي لاستخدام اليونان التي تعاني من أزمة مالية كـ"حصان طروادة" في الاتحاد الأوروبي، ودفعها إلى الاعتراض على أي قرار يفرض مزيدا من العقوبات عليها بسبب اتهامها بنشر قوات وأسلحة في شرق أوكرانيا.

وصرح بوتين للصحافيين ردا على سؤال حول المخاوف الأوروبية "بالنسبة للأساطير وحصان طروادة وما إلى ذلك، فإن هذه الأمور ربما تنطبق لو كنت أنا الذي أزور أثينا".

وأكد "نحن لن نستخدم أي شيء داخل الاتحاد الأوروبي لنحل بطريقة مشرذمة مسألة تحسين العلاقات مع الاتحاد الأوروبي ككل".

ونفى بوتين كذلك أن يكون تسيبراس يتقرب من الكرملين على أمل الحصول على مساعدة مالية لبلاده.

وقال أن "الجانب اليوناني لم يقدم لنا أي طلب مساعدة".

وفرضت روسيا الصيف الماضي حظرا شاملا على استيراد معظم المنتجات الزراعية من الاتحاد الأوروبي ردا على العقوبات التي فرضها الاتحاد على موسكو. وتضررت اليونان بشكل كبير من هذه العقوبات حيث تشكل المنتجات الزراعية أكثر من 40% من صادراتها إلى روسيا.

وقال بوتين "نحن نفهم أن اليونان مجبر على التصويت على فرض عقوبات على روسيا.. ولا نستطيع ان نقدم استثناء لبلد دون غيره في الاتحاد الأوروبي".

وأضاف أنه لا يزال من الممكن إبرام شراكات يونانية روسية تشمل القطاع الزراعي.

 

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.