تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

هل ستستطيع السعودية إعادة الرئيس "الفار" إلى عدن؟

فرانس24

في صحف اليوم زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى طهران، والوضع الأمني والإنساني المتدهور في عدن، وانتقادات في الصحف الأمريكية للموقف الإسرائيلي حيال اتفاق الإطار الذي توصلت إليه القوى الغربية وإيران، ومقتل رجل أمريكي أسود على يد شرطي أبيض في الولايات المتحدة.

إعلان
نبدأ جولتنا عبر الصحف بالزيارة التي قام بها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى طهران يوم أمس. أهداف الزيارة والنتائج التي قد تترتب عنها شكلت العنوان الرئيس لعدد من الصحف. صحيفة ذي وول ستريت جورنال الأمريكية تتوقف عند الجانب الاقتصادي للزيارة و تكتب على صفحتها الأولى إيران تمد يدها لربط علاقات اقتصادية. هذه الزيارة تأتي لتعميق الروابط الاقتصادية بين البلدين ولمحاولة التفاهم حول الصراعات في الشرق الأوسط في وقت تتنافس فيه إيران وتركيا للتأثير في منحى هذه الصراعات في كل من سوريا والعراق واليمن.
روحاني يطرح على أردوغان مبادرة لتسوية في اليمن، هكذا تعنون صحيفة الحياة هذا المقال حول زيارة أردوغان إلى طهران. الصحيفة تعود على أهم مراحل الزيارة والنقاشات التي دارت بين الرئيس التركي والمسؤولين الإيرانيين لتسوية الأزمة اليمنية، حيث طلب مرشد الجمهورية الإسلامية في إيران علي خامنئي من أردوغان العمل للتوصل إلى مصالحة يمنية يمنية وتسوية الأزمة بما يصب في مصلحة جميع أطراف النزاع.
 
أردوغان في طهران يأمل وساطة في سوريا. من هذه الزاوية رأت صحيفة السفير اللبنانية الزيارة. زيارة تأتي في وقت تشهد فيه العلاقات التركية الإيرانية اضطرابا. لكن هذا الاضطراب لم يثن الرئيس التركي عن المضي قدما في زيارته الأولى من نوعها إلى طهران كرئيس لتركيا، نقرأ في السفير التي تضيف وعلى صفحتها الأولى دائما أن الرئيسين حاولا قدر الإمكان الابتعاد عن خلافاتهما بشأن سوريا واليمن وراهنا على مضاعفة حجم التبادل التجاري بين البلدين.   
 
إلى الموضوع اليمني. وصحيفة لو ريان لو جور اللبنانية تعود على الوضع في مدينة عدن الذي وصفته منظمات الإغاثة بالكارثي. لو ريان لو جور تورد تحذيرات لرئيس البعثة الفرعية للجنة الدولية للصليب الأحمر بوب غصن يطالب فيها أطراف الصراع بضرورة الاتفاق حول هدنة حتى تتمكن فرق الإغاثة من تأدية عملها. وتكتب الصحيفة استنادا إلى منظمتي الصليب الأحمر وأطباء بلا حدود أن كارثة إنسانية تحصل تحت أنظار موظفي هذه المنظمات وأن الوضع يتدهور تدريجيا.
 
 
الأخبار اللبنانية تتناول تقدم الحوثيين في عدن و تعنون أنصار الله يحررون عدن. وتكتب الصحيفة أن عدن باتت في قبضة أنصار الله وما عاد باستطاعة السعودية إعادة الرئيس الفار إليها لممارسة حكمه منها على البلاد لأنه ما عاد هناك موطئ قدم يمكن أن ينسل منه إليها. هذا فيما لم تحقق غارات التحالف سوى المجازر والدمار الذي لم يستثن الجسور ولا المدارس.  
 
الصحف الأمريكية ما تزال تثير اتفاق الإطار حول الملف النووي الإيراني الذي وقعته إيران والقوى الغربية الأسبوع الماضي في مدينة لوزان السويسرية. في نيويورك تايمز نقرأ مقالا لأندرو روزنتال ينتقد فيه موقف رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو من هذا الاتفاق. ويقول الكاتب إن مطالب نتنياهو حول إيران لايمكن تحقيقها فهو يضع شروطا تعجيزية في وجه الاتفاق ويتعامل وكأنه وحده من يجب أن يملي بنود الاتفاق مع إيران الذي استغرق ثمانية عشر شهرا من المفاوضات. ويختتم الكاتب أن مطالب إسرائيل لا يجب أن تتحول إلى ذريعة لإفشال هذه الصفقة المهمة والرائدة.  
 
وفي الشؤون الأمريكية شريط فيديو جديد يصور شرطيا أمريكيا وهو يطلق النار على رجل أمريكي أسود. الحادث يعود إلى يوم السبت الماضي و قد حصل في مدينة نورث تشارلستون في ولاية فيرجينيا الجنوبية، نقرأ في الواشنطن بوست، حيث أوقف الشرطي الرجل الذي كان يسوق سيارة لارتكابه مخالفة، لكن السائق خرج من السيارة هاربا. فأخرج الشرطي سلاحه وأطلق ثماني رصاصات على ظهر الضحية الذي لقي حتفه. رجل الأمن البالغ من العمر ثلاثة وثلاثين عاما لم يكن يعرف أن أحد المارة قد صور الحادث. وشريط الفيديو كان الدليل أمام المحكمة يوم أمس على أن رجل الأمن لم يكن بصدد الدفاع عن نفسه حين قتل السائق الأسود نقرأ في الواشنطن بوست.
 
ليبراسيون  الفرنسية تستنكر الصمت الذي أحاط بالهجوم الإرهابي الذي اودى بحياة مئة وثمانية وأربعين طالبا كينيا في الثاني من الشهر الجاري ... تتساءل الصحيفة في هذا المقال: هل حكم على الكينيين بالموت في صمت؟ وتقارن الصحيفة بين موجة التنديد العالمية التي تلت الهجمات الإرهابية التي شهدتها باريس في شهر كانون الثاني يناير والتنديد الرسمي الخجول عقب هجوم حركة الشباب الصومالية على جامعة في منطقة غاريسا الكينية ومقتل هذا العدد من الطلاب الكينيين الكبير .. وتشير الصحيفة إلى موجة التضامن عبر تويتر مع عائلات الضحايا. 
 
نهاية هذه الجولة عبر الصحف مشاهدينا مقال في صحيفة لو موند الفرنسية حول اختراع بطارية جديدة تشحن هواتفنا النقالة في دقيقة فقط. البطارية اكتشفها علماء أمريكيون صديقة للبيئة، مصنوعة من مادة الألومنيوم. وسعرها أقل ثمنا من باقي البطاريات. وقد حاول العلماء من خلال هذا الاختراع حل مشكلة شحن بطاريات الهواتف الذكية التي تأخذ عادة الكثير من الوقت نقرأ في صحيفة لوموند الفرنسية.
الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.