تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كرة القدم: تفاؤل وحذر بالجزائر قبل الإعلان عن البلد المضيف لكأس الأمم الأفريقية 2017

رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم عيسى حياتو (يمين) برفقة جوزيف بلاتر رئيس (الفيفا)
رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم عيسى حياتو (يمين) برفقة جوزيف بلاتر رئيس (الفيفا) أ ف ب

من المتوقع أن يتم اختيار الجزائر ظهر اليوم الأربعاء لاستضافة نسخة كأس الأمم الأفريقية 2017 لكرة القدم أمام منافستها غانا، وسيعلن الاتحاد الأفريقي للعبة عن اسم البلد المضيف عند الساعة الثالثة (الواحدة بالتوقيت العالمي) في القاهرة.

إعلان

سيعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) ظهر اليوم الأربعاء عند الساعة الثالثة بتوقيت باريس (الواحدة بالتوقيت العالمي) في القاهرة عن اسم البلد المضيف لنهائيات كأس الأمم الأفريقية 2017، والذي من المتوقع أن يكون الجزائر.

ولا يختلف المتتبعون للشأن الكروي الأفريقي في أن الجزائر تتقدم من حيث فرص الفوز بشرف الضيافة أمام منافسيها، غانا والغابون، لأن رئيس الاتحاد الجزائري للعبة، محمد روراوة، والمقرب من قيادة الكاف التي يرأسها الكاميروني عيسى حياتو، قدم ملفا قويا، ولأن هذا الملف يحظى بدعم عربي ومغاربي وقاري واسع، خاصة بعد أن سحبت مصر ترشحيها لفائدة الجزائر.

وما يعزز حظوظ الجزائريين لانتزاع ضيافة البطولة أن غانا، وعلى الرغم من جودة ملفها، احتضنت نهائيات كأس الأمم الأفريقية 2008، فيما الغابون استضافت نسخة 2012 بالاشتراك مع جارتها غينيا الاستوائية. والعنصر الثالث هو أن تنظيم المنافسة يعود بحق لمنطقة شمال القارة الأفريقية، والتي كانت من المقرر أن تستضيف كأس الأمم في 2015 لولا طلب المغرب تأجيلها بسبب مرض الإيبولا.

وكانت مصر آخر بلد شمال أفريقي نال شرف التنظيم في 2006، بعد تونس في 2004. أما الجزائر، فقد استضافت كأس الأمم الأفريقية مرة واحدة في 1990.

وفي تصريح لفرانس 24، أكد وزير الرياضة الجزائري محمد تهمي أن بلاده متفائلة بشأن حظوظها للحصول على تنظيم الكأس الأفريقية 2017، مشددا على أن الهيئات السياسية العليا ترغب بنجاح ملفها، مشيرا إلى أن الجزائر على أتم الاستعداد لرفع التحدي. وأوضح الوزير أن بلاده لديها من المنشآت الرياضية ولاسيما الملاعب ما يمكنها من استضافة منافسة قارية كبرى بارتياح، قائلا إن ملاعب "5 يوليو" بالعاصمة وعنابة (شرق) ووهران (غرب) في طور الترميم فيما أشغال بناء ملعب براقي بضاحية العاصمة تسير في الاتجاه الصحيح.

والحقيقة أن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم واثق تماما بقدرات الجزائر الرياضية والمادية والمالية والسياسية لتنظيم منافساته. ولكنه سيحرص أشد الحرص على الضمانات التي ستقدمها الجزائر في مجال الأمن لأن الملاعب الجزائرية تواجه منذ سنوات مشكلة حادة هو العنف. والكاف لن يقبل أبدا أن تتكرر مأساة ألبير إيبوسي، هذا اللاعب الكاميروني المحترف في صفوف نادي شبيبة القبائل والذي توفي في آب/أغسطس الماضي بمدينة تيزي وزو بعد تعرضه لرشق بالحجارة من مدرجات ملعب "1 نوفمبر".

وتعود مهمة وصلاحية تعيين البلد المضيف لنهائيات الكأس القارية للمكتب التنفيذي للكاف، والمكون من 19 عضوا. إلا أن 13 فقط بينهم يملكون حق التصويت، علما أن الستة الباقين من كبار مسؤولي الاتحاد بينهم عيسى حياتو. ويتوقع أن تحصل الجزائر على 8 أو 9 أصوات من أصل 13.

ومن المقرر أن يعقد رئيس الاتحاد الأفريقي عيسى حياتو، ورئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جوزيف بلاتر مؤتمرا صحفيا بعد الإعلان عن هوية البلد المضيف لكأس الأمم الأفريقية 2017، علما أن الكاف أعلنت دعمها لترشح بلاتر لانتخابات الفيفا، والمقررة في 29 أيار/مايو المقبل في زيوريخ السويسرية.

علاوة مزياني

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.