تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

الولايات المتحدة: صاحب فيديو مقتل الرجل الأسود على يد شرطي يروي ما حدث

صورة أخذت من شاشة فرانس 24
2 دَقيقةً

قدم الشاب الذي صور حادثة مقتل الرجل الأسود ولتر سكوت على يد الشرطي الأبيض مايكل سلاغر بثماني طلقات نارية في مدينة "نورث شارلستون" روايته لما حدث. وأكد أن الشرطي لم يكن في حالة دفاع عن النفس.

إعلان

التقت شبكة الأخبار الأمريكية "سي أن بي سي" الشخص الذي صور بهاتفه الجوال عملية قتل الشرطي للرجل الأسود الذي يبدو أعزلا. وقال إن مشاجرة حصلت بين الشرطي مايكل سلاغر وولتر سكوت السبت 4 أبريل/ نيسان في "نورث شارلستون" قبل أن تتسارع الأحداث فجأة وتنتهي المشاحنة بمقتل الرجل الأسود برصاص الشرطي الأبيض.

ويقول "قبل أن أبدأ التصوير كان الرجلان طريحي الأرض، وكان الشرطي كما أذكر يسيطر على الموقف، وكان سكوت يحاول الهرب بعد أن تلقى شحنة كهربائية من صاعق كهربائي ، وكما قلت سابقا لم يحاول سكوت أبدا استخدام الصاعق ضد مايكل سلاغر".

وكان سلاغر، الذي أوقف ولتر سكوت في عملية مراقبة رويتنية على الطريق، صرح عبر راديو سيارة الشرطة أن سكوت نزع سلاحه المطلق للشحنات الكهربائية ، كما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز.

ويقول صاحب الفيديو "كما شاهدتم في الفيديو فقد أطلق الشرطي النار مباشرة في ظهر الضحية وأدركت فورا أني أملك شيئا هاما جدا بين يدي".

الفيديو قدم توضيحات مغايرة حول الحادثة، وتمت إدانة مايكل سلاغر بتهمة القتل العمد. وبحسب مذكرة التوقيف، فإن مايكل سلاغر أطلق النار بشكل مخالف للقانون وقتل عن سبق إصرار وتصميم الضحية، وقد يواجه عقوبة السجن لمدة 30 عاما.

والد الضحية، واسمه أيضا ولتر، صرح لشبكة الأخبار الأمريكية "أن بي سي" بأنه مصدوم بمقتل ابنه وأضاف "طريقة إطلاق النار على ابني تظهر الشرطي وكأنه يحاول اصطياد طير. لا أدري إذا كان الأمر يتعلق بالعنصرية أو بمشاكل عقلية".

عائلة الضحية قامت منذ الثلاثاء بتكريم "البطل" الذي صور الفيديو، وتقول إحدى أقارب سكوت "إن من صور الفيديو هو ملاك" ولولا هذا الفيديو لما أخذت العدالة مجراها. وفي غياب دليل مادي فإن الحادثة كانت ستؤول إلى مواجهة بين روايتنا ورواية الشرطة. ويبدو أنهم يصدقون أكثر رواية الشرطة.

المتحدث باسم البيت الأبيض قال "إن الفيديو مرعب ويصعب جدا رؤيته"، مضيفا أن حمل عناصر الشرطة لكاميرا فيديو شخصية سيكون أمرا إيجابيا.

وتأتي هذه الحادثة وسط أجواء متوترة قد تعيد إحياء العنصرية في الولايات المتحدة خاصة بعد تسجيل عدد من حالات قتل لشباب سود على أيدي رجال شرطة بيض في عدد من الولايات الأمريكية مما تسبب في اندلاع مواجهات واحتجاجات في عدة مدن أمريكية.

 

فرانس 24

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.