تخطي إلى المحتوى الرئيسي
السودان

افتتاح مراكز الاقتراع في السودان وتوقعات بفوز البشير بولاية جديدة

أحد مراكز التصويت في الخرطوم عشية الانتخابات العامة التي تجري في 12 نيسان/ أبريل 2015
أحد مراكز التصويت في الخرطوم عشية الانتخابات العامة التي تجري في 12 نيسان/ أبريل 2015 أرشيف
2 دَقيقةً

فتحت مراكز الاقتراع أبوابها في السودان لاختيار رئيس وبرلمان جديد في انتخابات تستمر ثلاثة أيام. ويطمح الرئيس المنتهية ولايته عمر البشير إلى ولاية جديدة بعد 26 عاما من الحكم، وينافسه في هذا الاستحقاق 15 مرشحا.

إعلان

فتحت أبواب الاقتراع أمام الناخبين السودانيين اليوم الاثنين عند الساعة الثامنة صباحا في إطار الانتخابات العامة التي تستمر ثلاثة أيام.

ويتوجه السودانيون لاختيار رئيسهم ونوابهم في الانتخابات الرئاسية والتشريعية التي تقاطعها أحزاب المعارضة. وينافس 15 مرشحا الرئيس الحالي عمر البشير الذي يطمح لولاية رئاسية جديدة بعد 26 عاما في الحكم.

وتتهم منظمات حقوق الإنسان البشير بقمع المعارضة عبر حملة تنال من الإعلام والمجتمع المدني. ويتوقع أن يفوز البشير، المطلوب للمحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم حرب، بولاية رئاسية جديدة.

وانتقد الاتحاد الأوروبي الانتخابات السودانية، وقالت وزيرة خارجيته فيديريكا موغيريني الخميس أنه لا يمكن للانتخابات المقبلة أن "تعطي نتائج ذات مصداقية وقانونية في كل أنحاء البلاد (...) بعض المجموعات مستبعدة والحقوق المدنية والسياسية مغتصبة".

أما أحزاب المعارضة فدعت الناخبين إلى عدم المشاركة في التصويت معتبرة أن الأوضاع في البلاد لا تسمح بتنظيم انتخابات حرة ونزيهة.

وهذه الانتخابات التعددية الثانية في السودان منذ سيطرة البشير على الحكم في العام 1989 حين قام البشير بانقلاب عسكري بدعم من الإسلاميين ليطيح بحكومة منتخبة ديموقراطيا.

وفاز البشير في العام 2010 بالانتخابات الرئاسية التي قاطعتها أحزاب المعارضة ولاحقتها الانتقادات لعدم احترام المعايير الدولية.

وفي ظل حكم البشير، شهد الاقتصاد السوداني تراجعا ملحوظا خصوصا بعدما فقد حوالى 75 في المئة من احتياطاته النفطية مع انفصال جنوب السودان في العام 2011.
 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.