تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أردوغان عن قرار أوروبي بشأن إبادة الأرمن: "سيدخل من أذن ويخرج من الأخرى"

-الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
-الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أ ف ب (أرشيف)

صرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأن بلاده لا تأبه بتصويت البرلمان الأوروبي الأربعاء على قرار يصف المذبحة التي راح ضحيتها زهاء 1.5 مليون أرمني بأنها إبادة. وبعد التصويت اتهمت وزارة الخارجية التركية البرلمان بمحاولة إعادة كتابة التاريخ.

إعلان

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن تركيا لن تأبه بتصويت يجريه البرلمان الأوروبي اليوم الأربعاء على القتل الجماعي للأرمن عام 1915 والتي وصفها البابا فرنسيس هذا الأسبوع بأنها إبادة جماعية.

وأيد البرلمان الأوروبي قرارا يصف المذبحة التي راح ضحيتها حوالي 1.5 مليون أرمني تحت حكم الإمبراطورية  العثمانية بأنها إبادة.

وبعد التصويت اتهمت وزارة الخارجية التركية البرلمان بمحاولة إعادة كتابة التاريخ. وعلى الرغم من أن القرار يكرر .عبارات تبناها البرلمان في عام 1987 إلا أنه قد يزيد من حدة التوتر مع أنقرة

وقال أردوغان في مؤتمر صحفي بمطار أنقرة قبل أن يذهب في زيارة رسمية لقازاخستان "بغض النظر عن قرار البرلمان الأوروبي بشأن مزاعم الإبادة الجماعية للأرمن فإنه سيدخل من أذن ويخرج من الأخرى."

وأضاف أنه لن تكون هناك بقعة تلوث تركيا وتعرف باسم الإبادة الجماعية.

وأصبح البابا يوم الأحد أول رئيس للكنيسة الكاثوليكية يصف قتل الأرمن علنا بأنه "إبادة جماعية" ما دفع تركيا إلى استدعاء سفير الفاتيكان كما استدعت أنقرة سفيرها لديه.

وتستخدم أرمينيا وبعض المؤرخين الغربيين والبرلمانات الأجنبية وصف الإبادة الجماعية للإشارة إلى الواقعة.

وتعترف تركيا بمقتل مسيحيين من الأرمن في معارك مع الجنود العثمانيين بدأت في 15 نيسان/أبريل 1915 عندما كانت أرمينيا جزءا من الإمبراطورية العثمانية لكنها تنفي أن يكون القتل وصل إلى حد الإبادة الجماعية.

وقال أردوغان إن نحو مئة ألف أرمني ما زالوا يعيشون في تركيا بينهم من حصل على الجنسية التركية ومن لم يحصل عليها وإنهم لا يتعرضون إلى سوء المعاملة.

وتابع "يحظى الأرمن من المواطنين وغير المواطنين بالفرص في بلادنا. كان من الممكن أن نرحلهم لكننا لم نفعل."

فرانس24 / رويترز

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن