تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جهاز اختبار جديد يقيس خصوبة الرجل

أ ف ب

بعد جهاز اختبار خصوبة المرأة الذي يباع في الصيدليات، أصبح اليوم من الممكن اقتناء جهاز لاختبار خصوبة الرجل الذي يقيس تركيز الحيوانات المنوية في السائل المنوي. ويرى مصنعو هذا المنتوج الجديد الذي يعزز السوق الفرنسية بأن مصداقيته تقدر بنسبة 98 بالمئة.

إعلان

أصبح من الممكن اليوم شراء جهاز لقياس خصوبة الرجل، وهو منتوج طبي حديث خرج للسوق الفرنسية مؤخرا وتقدر مصداقيته بنسبة 98٪ ولا تتجاوز تكلفته 40 يورو.

وظيفيا يقيس هذا الجهاز تركيز الحيوانات المنوية في المليلتر الواحد من السائل المنوي، إن كانت منخفضة أو عادية، وقد تم ترويجه في بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية وصنع من قبل شركة كونترافاك.

عمليا يجب على المستخدم خلط الحيوانات المنوية مع سائل خاص، ثم يضع ست قطرات من الخليط على قارئ التحليل، الذي يبحث عن بروتين الحيوانات المنوية ويحدد كميته، وينبغي أن تقرأ النتيجة بعد 7 دقائق بالضبط.

والنتيجة الإيجابية تعني أنه يوجد على الأقل 15 مليون حيوان منوي بالمليلتر الواحد من السائل ويعطي المؤشر بذلك شريطان باللون الأحمر، وإن كانت النتيجة سلبية فإنه يعطي شريطا واحدا.

98 ٪   دقة مصداقية الجهاز

"يمكن الاعتماد على هذا الاختبار بنسبة 98 ٪" وفق ما أكد فابيان لارو موزع هذا المنتوج الجديد. وقد تمت تجربة مصداقيته في مختبرات طبية خاصة بالصحة الإنجابية بباريس والولايات المتحدة الأمريكية، وقد أكدت التجربة صحة نتائجه وتم قبوله مطابقا للمواصفات الطبية كاختبار خصوبة.

مع ذلك، النتيجة الإيجابية لا تبرهن لوحدها على مدى خصوبة الرجل، وفق ما يشير الملخص المرافق للاختبار، خاصة وإن كان الزوجان لم ينجحا في إنجاب طفل منذ عام على الأقل، وذلك لأن أسباب عجز الزوجين عن الإنجاب متعددة ويتقاسمها الزوجان في غالب الأحيان.

"إن لم تكن نتيجة الاختبار مرضية، ينصح الرجل بإجراء تحليل كامل للسائل المنوي" أكد لويس بوجان، أختصاصي الصحة الإنجابية، ما يسمح بمعرفة طبيعة المشكلة وسبب ضعف الحيوانات المنوية. 

فرانس 24 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.