تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

هل علي عبد الله صالح "إبليس" اليمن؟

فرانس24

في صحف اليوم: الانشقاقات داخل المؤتمر الشعبي الوطني العام في اليمن، وتساؤلات حول حلول الأزمة اليمنية والحلول لصراع الدول الخليجية مع إيران، ومحاكمة المسؤولين في شركة بلاك ووتر عن مقتل مدنيين عراقيين في العام 2007 واحتفالات مدينة قسنطينة الجزائرية بتعيينها عاصمة للثقافة العربية.

إعلان
البداية بأخبار وتعليقات الصحف السعودية واليمنية على التطورات الميدانية والديبلوماسية المرتبطة بالأزمة اليمينة. تعود الصحف اليوم على الانشقاقات التي يشهدها حزب المؤتمر الشعبي: حزب الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح... الشرق الأوسط تعنون صفحتها الأولى:  حزب صالح يتصدع، والرياض: لا دور لإيران في مستقبل اليمن. كما تستند الصحيفة إلى ما سمته مصادر عسكرية مصرية قالت إن المناورات التي اتفقت عليها مصر والسعودية ستتبعها تحركات و مناورات تدريبية أخرى.
 
صحيفة الثورة اليمنية المقربة من أنصار الله تكتب على صفحتها الأولى :  طائرات الحقد الأسود تصب نيرانها على صعدة وحوث وبني صريم. وتعود الصحيفة على ما سمته حصيلة ضحايا غارات التحالف الذي تقوده السعودية. وتقول الصحيفة إن السعودية شنت هذه الغارات على الأحياء السكنية وطوابير السيارات مستندة إلى وهم الشرعية الدولية و قرار مجلس الأمن الدولي المساند للعدوان على اليمن. 
 
وفي مقالات الرأي. يتعرض بعض كتاب الأعمدة في الصحف اليمنية للانشقاقات التي يشهدها حزب المؤتمر الشعبي العام و الدور الذي يقوم به الرئيس السابق علي عبد الله صالح في هذه الحرب. و يقول منير العرامي في موقع مأرب برس إن صالح بدا خلال التطورات الأخيرة أنه يقوم بدور لا وطني وأثبت بعناده وتعنته ودمويته بأنه كإبليس وأحقد مما يجعل حزبه يقول الكاتب يعيش مرحلة عصيبة ويقف أمام لحظة فارقة فإما أن ينقرض أو يتحرر من صالح.
 
السفير اللبنانية تتوقع أن تكون المناورات السعودية المصرية تمهيدا لمغامرة برية في اليمن .. حيث يعود مصطفى بسيوني في مقاله هذا على التطورات التي شهدتها العلاقات المصرية السعودية و يقول إنه على عكس التكهنات التي كانت تتنبأ بنهاية شهر العسل الذي كانت تعيشه العلاقات السعودية المصرية بتولي الملك سلمان السلطة، فإنه يبدو أن الأوضاع الإقليمية المشتعلة قد دفعت النظام السعودي ليس إلى الاستمرار في دعم نظام السيسي فحسب بل إلى تطوير الشراكة إلى أبعد مما ذهب إليه الملك السابق. وتتوقع الصحيفة أن يتطور التحالف السعودي المصري في اليمن إلى إرسال قوات برية لقتال الحوثيين إذا لزم الأمر.
 
بعض مقالات الرأي في الصحف الأردنية تستشرف الحل للأزمة اليمنية. عريب الرنتاوي في صحيفة الدستور يتوقع أن يطول أمد الأزمة في اليمن لأن شروط الحل السياسي لم تكتمل رغم مناداة كل الأطراف المتصارعة بضرورة التوصل إلى حل سياسي فيما يرى ماجد توبة في الغد الأردنية أن حوارا استراتيجيا مع إيران هو الحل. إيران الضالعة في أكثر من نزاع في الشرق الأوسط ... يتساءل الكاتب ما الذي يمنع إيران والكتلة العربية، التي تناصبها العداء، من اللقاء والحوار على غرار الحوار الأميركي الأوروبي مع إيران، والذي تمخض عن تفكيك أزمة البرنامج النووي الإيراني، ورفع الحصار الدولي عن هذا البلد؟ إننا نحتاج حوارا عربيا إيرانيا استراتيجيا يفتح آفاق الأمل بمستقبل أفضل للطرفين. نقرأ في نهاية هذا المقال في الغد الأردنية.
 
 
في الشأن السوري .. نقرأ في هذا الربورتاج من صحيفة ذي وول ستريت جورنل الأمريكية والموقع بقلم رجاء عبد الرحيم نقرأ أن بعض الثوار الفلسطينيين في مخيم اليرموك يفضلون القتال إلى جانب قوات الأسد لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية. إنه الموقف الذي تبناه بعض مقاتلي أكناف بيت المقدس الذين اصطفوا إلى جانب الثورة السورية المطالبة بتغيير النظام. لكن أكناف بيت المقدس وجدوا أنفسهم أمام خيار صعب بعد اقتحام تنظيم الدولة للمخيم فإما إعلان الولاء للجبهة الشعبية الموالية للأسد أو مبايعة تنظيم الدولة الإسلامية. فوقع اختيارهم على الخيار الأول لمعارضتهم الشديدة لتنظيم الدولة و خوفا من أن يقدم الأخير على إعدامهم.
 
العراق والولايات المتحدة يطويان صفحة شركة بلاك واتر المسؤولة عن مقتل أربعة عشر عراقيا وجرح سبعة عشر آخرين وسط العاصمة العراقية بغداد في العام ألفين وسبعة. و صحيفة لو موند الفرنسية تكتب أن صدور أحكام ثقيلة بحق أربعة مسؤولين عن إطلاق النار في هذه الحادثة يأتي في وقت رمزي، فإصدار الأحكام أتى عشية زيارة رسمية يقوم بها رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي لواشنطن لترسيخ علاقات التعاون بين البلدين ولا سيما في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية.        
 
في الشؤون المغاربية يتناول موقع هسبرس المغربي إمكانية عودة أطراف النزاع في ليبيا إلى طاولة الحوار في مدينة الصخيرات المغربية ضمن جولة حوار سياسي جديدة. ويقول الموقع إن الليبيين يعقدون آمالا كبيرة على الحوار الجاري في المغرب عبر جولات حوار متقطعة. و يكتب موقع هسبرس استنادا إلى ما سماها مصادر إعلامية أن جدول أعمال المفاوضات يتضمن أساسا الاتفاق النهائي حول مقترح البعثة الأممية. 
 
الفجر الجزائرية تتطرق في صفحتها الأولى اليوم إلى موضوع تعيين مدينة قسنطينة الجزائرية عاصمة للثقافة العربية. ستكون قسنطينة اليوم على موعد مع أكبر حدث ثقافي عربي تكتب الفجر، وتتخوف الصحيفة من حصول أخطاء تنظيمية في الاحتفال ولا سيما مع ورود أخبار عن مشاكل وتأخر كبير في إنجاز بعض المرافق والمشاريع التي لا تزال عبارة عن ورشات مفتوحة.
الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.