الإمارات

الشباب العربي مدعوون لإيجاد اسم عربي لمسبار المريخ

صورة منشورة على تويتر

النبي محمد، السلطان، زايد، مسبار حكيم العرب، مسبار الضاد، سهم العرب، البراق... هي بعض التسميات التي اقترحها رواد "تويتر" على الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات وحاكم دبي لإطلاقها على "المولود" الإماراتي الجديد، أول مسبار عربي-إسلامي لاستكشاف كوكب المريخ قريبا.

إعلان

ماذا سيختار الإماراتيون كاسم لأول مسبار عربي إسلامي سيطلق قريبا لاستكشاف كوكب المريخ؟ الجواب لن يعرف قبل أسابيع وربما أشهر عديدة، ولكن الظاهر أن الشباب العربي مهتم بالقضية بعدما طلب منهم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات وحاكم دبي، شخصيا عبر حسابه على "تويتر" الذي يضم أكثر من 3 ملايين و800 ألف متابع، المساهمة باختيار اسم عربي مميز لهذا المسبار، ووضعه على الوسم #مسبار_المريخ.

وعرف وسم #مسبار_المريخ تداولا واسع النطاق بين رواد الشبكة العربية لموقع التواصل الاجتماعي تويتر، منذ الدقائق الأولى لإطلاق تغريدة حاكم دبي حيث تعدى تداوله عشرات الآلاف خلال اليوم الأول من إطلاق الحملة، كما كان ساعات قليلة بعد إطلاق الوسم ضمن قائمة الـ 100 الأكثر تداولا على مستوى العالم، وتصدر الوسم الترند الإماراتي (الهاشتاغات الأكثر تداولا على تويتر)، حيث شهد أكثر من 19 ألف مشاركة تفاعلية عبره.
 

النبي محمد، زايد، الضاد، ...

واقترح مغردون أسماء عدة، تركزت حول أسماء شخصيات عربية وإسلامية كان لها أثر في حياة العرب وحضارتهم، إذ تصدر اقتراح تسمية "النبي محمد" رسول المسلمين وكذا "زايد" نسبة إلى مؤسس دولة الإمارات الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

كما اقترح البعض الآخر تسمية مسبار "الضاد" نسبة للغة العربية التي ينطق بها العرب وكان مصدر فخرهم، وآخرون اقترحوا تسمية "سلطان" نسبة إلى سورة الرحمن التي ذكرت في القرآن.

وكان الشيخ آل مكتوم أعلن الثلاثاء عبر حسابه على "تويتر" بدء الإعداد لإطلاق أول مسبار عربي-إسلامي لاستكشاف كوكب المريخ #مسبار_المريخ، مشيرا إلى أن رحلته تعتبر تحد كبير وسيكون بداية لدخول العرب عصر الفضاء، وبأنها على حد قوله "مصدر إلهام لنا جميعا كأمة عربية بأننا نستطيع المنافسة في السباق الحضاري والمعرفي العالمي".

وحسب صحيفة البيان الإماراتية فإن المسبار الإماراتي الذي تحضر له وكالة الإمارات للفضاء بقيادة فريق عمل إماراتي، من المقرر أن يصل لكوكب المريخ في العام 2021، تزامنا مع الذكرى الخمسين لقيام دولة الإمارات، وسينطلق في رحلة تستغرق 9 أشهر يقطع خلالها أكثر من 60 مليون كيلومتر وستكون دولة الإمارات ضمن 9 دول في العالم فقط، لها برامج فضائية لاستكشاف الكوكب الأحمر.

 

مليكة كركود
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم