تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الدوري الفرنسي يعتمد تكنولوجيا خط المرمى الموسم المقبل وبلاتيني أبرز معارض لها

أ ف ب / أرشيف

قرر مجلس إدارة رابطة الأندية الفرنسية الخميس اعتماد تقنية خط المرمى خلال مباريات دوري الدرجة الأولى لكرة القدم اعتبارا من الموسم المقبل. وهذه التقنية معتمدة في إنكلترا، وستستخدم أيضا في ألمانيا وإيطاليا الموسم القادم.

إعلان

أعلن رئيسرابطة الأندية الفرنسية المحترفة لكرة القدم، فرديريك تييريه أن مجلس إدارة الرابطة قرر الخميس بالإجماع اعتماد تكنولوجيا خط المرمى خلال مباريات دوري الدرجة الأولى اعتبارا من الموسم 2015/2016. 

ويأتي هذا القرار وسط جدل كبير ونقاش حاد بفرنسا بشأن التحكيم، بحيث أن الكثير من رؤساء الأندية يشكون ضعف الحكام وينددون بقرارات غير صائبة تسيء إلى سمعة الدوري. وكان آخر قرار أثار الجدل حدث خلال المباراة بين أولمبيك مرسيليا وأولمبيك ليون، أي بين متصدر الدوري والثالث في الترتيب، عندما رفض الحكم احتساب هدف لمرسيليا رغم أن الكرة اجتازت خط المرمى. 

وهذه التقنية تستخدم منذ انطلاق الموسم الجاري في الدوري الإنكليزي الممتاز، وذلك بعدما استخدمت في كأس العالم 2014 بالبرازيل. كما أن اتحادي كرة القدم في كل من ألمانيا وإيطاليا قررا اعتماد التقنية الموسم المقبل، علما أن نهائي كأس إيطاليا بين يوفنتوس ولاتسيو في 7 يونيو/حزيران سيتم خلاله اختبار "عين الصقر" [تسمية هذه التقنية، "أوك آي" باللغة الإنكليزية].
 

من جهته، لم يفصل بعد الاتحاد الإسباني لكرة القدم في هذه القضية الشائكة. وعلى سبيل المثال، فإن رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، اللاعب الفرنسي الدولي السابق ميشال بلاتيني، يعارض بشدة استخدام تكنولوجيا خط المرمى، مكررا مرارا أنها "ستقضي على روح" اللعبة.

وقبيل انطلاق كأس العالم 2014، نظم الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لقاء مع وسائل الإعلام الدولية لشرح كيفية عمل التقنية. وتعتمد هذه التكنولوجيا على عدة كاميرات فائقة السرعة تتحرك وترصد صورا دقيقة لتحديد ما إذا اجتازت الكرة خط المرمى أم لا، ما من شأنه مساعدة الحكام على اتخاذ قرارات صائبة.

علاوة مزياني

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.