قراءة في الصحافة العالمية

هل تنسحب عمان من مجلس التعاون الخليجي في حال انضمام اليمن إليه؟

فرانس 24
5 دقائق

في الجولة اليومية في الصحف العالمية، ما سر تقديم المملكة العربية السعودية مساعدات عسكرية إلى لبنان في هذا الوقت بالذات، وما الرسالة التي وجهها وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى الولايات المتحدة في صحيفة نيويورك تايمز الأميركية، ولم لا تستطيع المملكة العربية السعودية تشكيل تكتل سني لمواجهة التكتل الشيعي برئاسة إيران حسب صحيفة لو ريان لو جور؟

إعلان

صحيفة الجمهورية اللبنانية، رحبت بالهبة السعودية لتلقي صواريخ ميلان فرنسية بعنوان عريض على صفحتها الأولى يقول: لبنان الرسمي يشكر السعودية. الجمهورية وصفت صواريخ ميلان الفرنسية، بأول الغيث في مشوار دعم الجيش الذي يواجه الإرهاب والعدو على الحدود على حد قولها. الصحيفة ذكرت بأن المساعدة السعودية تأتي إثر تصعيد غير مسبوق من حزب الله اللبناني تجاه الرياض، لتعاود وتنتقي بلهجة تطمينية، ما قاله السفير السعودي في لبنان عوض العسيري بأن علاقة المملكة بلبنان هي فوق كل المهاترات الإعلامية.

صحيفة الجمهورية اللبنانية اختارت الرسم الكاريكاتوري تعبيرا عن تأييدها للمساعدات الفرنسية للبنان، مثلت فيه اللبنانيين بأياد تقدم زهرة للفرنسيين تعبيرا عن شكرهم على الأسلحة التي تم تقديمها للجيش اللبناني.

ما سر المساعدات السعودية للبنان في هذا الوقت بالذات، إنها حرب اليمن بحسب ما ترى صحيفة الأخبار اللبنانية، وتحديدا تحرك السعوديين للقول إن اليمن خط أحمر، تماما كما تحرك الإيرانيون للقول إن سوريا خط أحمر، وبالتالي فإن الاهتمام السعودي بلبنان جاء للتعويض عن عجز المملكة في تحقيق تطلعاتها في سوريا، ما يسهل انتقالَها من كونها جزءا من الأزمة السورية لتكون جزءا من الحل السوري.

على الرغم من الإمكانيات المالية والعسكرية الكبيرة للمملكة العربية السعودية، فهي لم اتستطع بعد ابتكار تكتل سني متجانس لمواجهة تكتل طهران الشيعي والذي يضم دمشق وبغداد وأنصار الله الحوثيين. هذا ما تعتبره صحيفة لو لوريان لو جور اللبنانية، فتكتل طهران الضخم دفع المملكة العربية السعودية، وخصوصا الملك سلمان بن عبد العزيز إلى التسارع لابتكار تكتل مماثل، على الرغم من العراقيل، و بينها استمرار التعاون الاقتصادي بين تركيا وإيران ورفض باكستان للانضمام إلى عاصفة الحزم أما الملف الليبي فهو يهدد بوقوع خلاف كبير بين أنقرة والدوحة من جهة والرياض والقاهرة وأبوظبي من جهة ثانية كما تقول لوريان لوجور.

عاصفة الحزم ساهمت في توحيد الموقف الخليجي، هذ ما أكده جاسر الجاسر في صحيفة الحياة اللندنية، معتبرا أن القرار المشترك لمجلس التعاون الخليجي لم يكن مجاملة للسعودية وإنما إدراكا لدول المجلس للخطر المحيط بها.
الجاسر أشار إلى احتمال أن يضم المجلس اليمن في حال انتصار الحلف العربي على الحوثيين، لكنه تساءل هنا: هل ستكون عمان حينها داخل الاتحاد، أم ستصر على رفضها موضوع الاتحاد مع اليمن، خصوصا وأنها أعلنت نيتها الانفصال عن المجلس في حال الإصرار على مناقشته؟

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف تحدث في صحيفة نيويورك تايمز الأميركية عن الأزمة اليمنية حيث دعا إلى وقف فوري لإطلاق النار وإلى تمرير المساعدات الانسانية اللازمة إلى هناك، وأضاف أنه لا يمكن أن تتم مواجهة القاعدة والجماعات التي تشاركها العقيدة نفسها وبينها تنظيم الدولة الإسلامية في العراق من جهة والمساهمة في نمو تلك الجماعات في اليمن من جهة ثانية.

في صحيفة يو أس إي توداي الأميركية رسم كاريكاتوري يصور وزير الخارجية الأميركي جون كيري والرئيس الإيراني حسن روحاني على طاولة للحوار، يقول كيري لروحاني في إطارها، أنت لست بعند ولايتي إنديانا وأركانساس، هاتين الولايتين اللتين أقرتا قانونا يعطي الحق لأصحاب الأعمال برفض تقديم خدمات تتعارض مع معتقداتهم الدينية.

الصحف الفرنسية ما زالت تعيش صدمة غرق القارب المليء بالمهاجرين في البحر الأبيض المتوسط، الأزمة الليبية تقف وراء الكارثة الكبرى، حسب ما ترى صحيفة لوفيغارو الفرنسية، هذه الأزمة المتمثلة بنمو جماعات متطرفة فائقة الخطورة، أمر يحتم على الاتحاد الأوروبي أن يقوم بواجباته تجاه ليبيا. لوفيغارو تؤكد أنه لم يعد هناك أي عذر لأوروبا وعلى رأسها فرنسا والمملكة المتحدة، لغض النظر عما اسمته بالحرب الثانية في ليبيا مشيرة أن الحل هناك يكمن برفع النداء للمطالبة بمزيد من المهاجرين إلى أوروبا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم