تخطي إلى المحتوى الرئيسي

هولاند يدعو إلى إصلاح أخطاء الماضي في ليبيا في تلميح إلى سياسة سلفه ساركوزي

أ ف ب

دعا الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الخميس، بعد وصوله إلى بروكسل للمشاركة في القمة الأوروبية الإستثنائية المخصصة لبحث مسألة المهاجرين السريين، إلى "إصلاح أخطاء الماضي" في ليبيا، في انتقاد مباشر لسياسة سلفه الرئيس السابق نيكولا ساركوزي الذي كان لديه دور فعال في إسقاط نظام معمر القذافي وتسليح الميليشيات.

إعلان

قبل مشاركته في القمة الأوروبية الاستثنائية المخصصة لبحث مسألة المهاجريين غير الشرعيين أعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الخميس أنه في سبيل إيجاد حل لمسألة المهاجرين غير الشرعيين عبر المتوسط قائلا أنه "يجب إصلاح أخطاء الماضي" في ليبيا، في إشارة إلى سياسة سلفه الرئيس السابق نيكولا ساركوزي.

وقال هولاند بعد وصوله إلى بروكسل "إذا ظل العالم غير آبه لما يجري في ليبيا، فإننا حتى ولو وضعنا خططا للمزيد من الرقابة والتواجد في المتوسط والتعاون ومكافحة الإرهابيين، سيبقى السبب الكارثي وهو أن هذه الدولة لا قيادة فيها، وتعيش في الفوضى".

وتابع أن "المسألة هي معرفة كيف أنه بعد التدخل، وقد مرت ثلاث سنوات ونصف السنة (على التدخل العسكري) لم يكن هناك أي تفكير فيما يجب أن يحصل لاحقا".

وقام ساركوزي بدور مهم مع رئيس الحكومة البريطاني دايفيد كاميرون في التدخل العسكري في ليبيا في العام 2011 والذي ساهم بالإطاحة بحكم العقيد معمر القذافي.

وبحسب هولاند فإنه "الآن، يجب إصلاح أخطاء الأمس". وهذه ليست المرة الأولى التي ينتقد فيها هولاند الرئيس السابق على خلفية الملف الليبي.

فرانس 24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن