تخطي إلى المحتوى الرئيسي

زلزال النيبال: ارتفاع حصيلة القتلى إلى 1953 وسكان يقضون الليل في العراء

مخلفات الزلزال
مخلفات الزلزال أ ف ب

ارتفعت حصيلة القتلى في الزلزال المدمر الذي ضرب النيبال إلى 1953، ووصل نطاق الأضرار الناجمة عن الزلزال إلى شمال الهند والصين وبنغلادش. واستفاق سكان العاصمة كاتماندو خلال الليل على هزات ارتدادية في حين اضطر الكثير منهم إلى قضاء الليل في العراء.

إعلان

 ارتفعت حصيلة ضحايا الزلزال المدمر الذي بلغت قوته 7,8 درجات وضرب النيبال السبت إلى 1953 قتيلا، حسب ما أعلنت الحكومة الأحد.

وكان المتحدث باسم وزارة الداخلية لاكسمي براساد داكال أعلن في وقت سابق عن "حصيلة 1805 من القتلى و4718 جريحا على الأقل".

صور: زلزال عنيف يضرب النيبال ويوقع مئات القتلى

ووصل نطاق الأضرار الناجمة عن الزلزال إلى شمال الهند والصين وبنغلادش، كما أدى إلى انهيار ثلجي في جبل إيفرست.

واستفاق سكان العاصمة كاتماندو خلال الليل بسبب الهزات الارتدادية، في حين اضطر كثيرون منهم لقضاء الليل في العراء.

وأدى الزلزال إلى انهيار برج دارهرا التاريخي، أحد المعالم السياحية في وسط العاصمة، ولقي عدد من الأشخاص حتفهم في المكان. وأكد مصور لوكالة الأنباء الفرنسية إخراج نحو عشر جثث من حطام البرج.

 انهيار ثلجي في قمة إيفرست يودي بحياة 14 شخصا

 بدأت مروحيات اليوم الأحد الهبوط في المخيم الأساسي لمتسلقي جبل إيفرست لإنقاذ ضحايا انهيار ثلجي أودى بحياة 14 شخصا نتيجة زلزال السبت.

وقالت مسؤولة مكتب وكالة الأنباء الفرنسية في النيبال امو كانامبيلي إن ست مروحيات هبطت في المخيم بفضل تحسن الأحوال الجوية.

وقال جيانيندرا كومار سريشا الناطق باسم إدارة السياحة النيبالية التي تمنح التراخيص اللازمة لتسلق القمة إنه "تأكدت وفاة 14 شخصا حتى الآن ونخشى أن ترتفع الحصيلة أكثر. نحاول إرسال مروحيات إلى المكان".

وأوضح شينجشي تامورا الذي يعمل مرشدا في شركة هيمكس تور أن نحو أربعين شخصا على الأقل جرحوا في الانهيار الثلجي. وقال "لا أحد يعرف عدد المفقودين".

وبسبب الثلوج، تعذر نقل الضحايا بمروحيات السبت.

وفي بداية موسم تسلق الجبل، يتواجد مئات من ممارسي هذه الهواية في المخيم الأساسي الذي يقع على ارتفاع 5500 متر.

وتأتي هذه الكارثة بعد عام على انهيار ثلجي آخر أودى بحياة 16 دليلا آخر وتسبب في إغلاق غير مسبوق طرق الوصول إلى القمة التي تقع على ارتفاع 8848 مترا.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.