تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ملكة جمال الكون الكولومبية ترفض المشاركة بمفاوضات السلام مع "الفارك"

أ ف ب

رفضت ملكة جمال الكون الكولومبية باولينا فيغا دعوة وجهتها إليها حركة "الفارك" الماركسية للمشاركة في مفاوضات السلام الجارية مع الحكومة في كوبا، واعتبرت أنها "لو أدركت أنها ستفيد في شيء لكانت توجهت إلى هناك"، مفضلة "ترك الأمر لرئيس الحكومة".

إعلان

رفضت ملكة جمال الكون الكولومبية خلال زيارة لها إلى بلدها دعوة وجهتها إليها ميليشيات "فارك" للبحث في عملية السلام الحالية، معتبرة أنها "غير مناسبة".

وبعد تتويجها ملكة لجمال الكون الذي أثار حماسة كبيرة في البلاد، تلقت باولينا فيغا دعوة من القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) للتوجه إلى كوبا حيث تجرى مفاوضات السلام منذ أكثر من سنتين.

وقالت الملكة السمراء، وهي عارضة أزياء وطالبة في مجال التجارة للصحافيين في بوغوتا، "اجتمع بالفارك. لو أدركت أني سأفيد في شيء لكنت توجهت إلى هناك لكن لا أرى أن الأمر مناسب جدا إن اقتصر على الكلام معهم ليطلعوني على كيفية سير الأمور".

وتهدف المفاوضات بين المتمردين الماركسيين والسلطات الكولومبية إلى وضع حد لأقدم نزاع في أمريكا اللاتينية أسفر رسميا عن سقوط نحو 220 ألف قتيل ونزوح أكثر من خمسة ملايين شخص.

وأوضحت فيغا، التي تقوم بجولة من أسبوع في كولومبيا، "لقد اتخذنا القرار الأكثر حكمة أي أن نترك الأمر للرئيس والحكومة".

 

فرانس24 / أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن