تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إرهاب

نيجيريا: دفن مئات من الجثث بمقابر جماعية عثر عليها إثر هجوم لجماعة "بوكو حرام"

أرشيف
2 دَقيقةً

تم العثور على مئات الجثث بشمال شرق نيجيريا، ويعتقد أن "بوكو حرام" كانت وراء هذه المجزرة. ووعد الرئيس النيجيري المنتخب مؤخرا، محمد بخاري بالتعامل مع إسلاميي هذه الجماعة المتشددة كإرهابيين. وقال شاهد عيان إن هذه الجثث دفنت في عشرين مقبرة جماعية.

إعلان

عثر على مئات الجثث في مدينة دماساك بشمال شرق نيجيريا يعتقد أن أصحابها قضوا بأيدي عناصر جماعة "بوكو حرام" الإسلامية التي نفذت هجمات جديدة في نهاية الأسبوع الماضي، مؤكدة مرة جديدة قدرتها على تسديد ضربات في هذا البلد.

ووعد الرئيس النيجيري المنتخب مؤخرا محمد بخاري الاثنين بالتعامل مع إسلاميي "بوكو حرام" على أنهم "إرهابيون"، مؤكدا أنهم "لا يمتون إلى الدين بصلة".

وفي دماساك قال أحد السكان كومي كوسور إنه "عثر على جثث في المنازل، في الشوارع وأيضا في قعر نهر دماساك الجاف"، مضيفا أن الضحايا دفنوا في عشرين مقبرة جماعية في نهاية الأسبوع.

وقال محمد صديق، وهو شاهد آخر ساعد في دفن هذه الجثث السبت أن الحصيلة قد تتجاوز 400 قتيل في حين تحدثت حكومة ولاية بورنو عن "مئات" الجثث.

"بوكو حرام" تحتفظ بقدرة كبيرة على الضرب

بالرغم من عدة انتصارات عسكرية على "بوكو حرام"، احتفظت المجموعة الإسلامية بقدرة كبيرة على الضرب إذ قتلت السبت أكثر من خمسين جنديا في النيجر بعدما قتلت على ما يعتقد في اليوم السابق 21 قرويا في نيجيريا.

وشن عناصر من الحركة فجر السبت هجوما على معسكر نيجيري على بحيرة التشاد كان من الأشد دموية الذي تعرض له الائتلاف العسكري الناشط في هذا البلد منذ أربعة أشهر بمشاركة التشاد والنيجر ونيجيريا والكاميرون وبنين.

وبعد يومين على الهجوم كانت مختلف المصادر لا تزال تختلف على الحصيلة غير أنها تحدثت جميعها بشكل مؤكد عن عشرات القتلى.
 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.