تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كرة القدم

الدوري الأسباني: ريال مدريد يلاحق برشلونة ويقلص الفارق بينهما إلى نقطتين

أرشيف
4 دَقيقةً

على ملعبه سانتياغو برنابيو وأمام نحو 70 ألف متفرج، فاز ريال مدريد ب 3 - صفر على ضيفه ألميريا مساء الأربعاء في المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الأسباني لكرة القدم.

إعلان

أعاد ريال مدريد صاحب المركز الثاني الفارق مع غريمه التقليدي برشلونة المتصدر إلى نقطتين إثر فوزه على ضيفه ألميريا 3-صفر مساء الأربعاء في المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الأسباني لكرة القدم.

على ملعبه سانتياغو برنابيو وأمام نحو 70 ألف متفرج، بدأ ريال مدريد المباراة مهاجما وكاد يزور شباك ضيفه مرتين في الدقائق الأربع الأولى عبر البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي سدد كرة وتصدى لها الحارس، ثم من عرضية ألفارو أريبلوا على رأس الكولومبي خاميس رودريغيز مرت بجانب القائم الأيمن.

وسدد رونالدو في جسم الحارس (7) وتحولت إلى ركنية نفذت على رأس اللاعب نفسه وذهبت عالية، وكرر المحاولة من ركلة حرة أسقطها على ظهر الشبكة (27).

وفي الثواني الأخيرة من الشوط الأول، ارتدت كرة من رأس احد لاعبي إيبار تابعها خاميس وهي طائرة من نحو 28 م لم يرها الحارس روبن ألا في سقف مرماه (45) مسجلا هدفه الثاني عشر في البطولة.

وفي مستهل الشوط الثاني، أضاف ريال مدريد الهدف الثاني بعد انفراد الألماني طوني كروس في الجهة وعرضية منه أمام المرمى حاول المدافع البرازيلي ماورو ألونسو دوس سانتوس إبعادها من أمام رونالدو فاستقرت في مرمى فريقه (50).

وكاد المدافع الفرنسي رافائيل فاران يعزز بالثالث بعد متابعة رأسية لكرة نفذت من ركلة ركنية انحرفت عن القائم الأيمن (68)، وأضاع رونالدو فرصة جيدة بعد الإفلات من الرقابة الدفاعية لكن تسديدته لم تكن مركزة وذهبت الكرة عرضية بدل أن تتوجه إلى المرمى (71).

وأفلتت من المكسيكي خافيير هرنانديز "تشيتشاريتو" فرصة جديدة بعد عرضية محكمة من رونالدو تابعها بجانب القائم الأيسر تحت الرقابة الشديدة (74)، وعبر رونالدو مجددا عن أنانية مفرطة وغير مجدية حين فضل التسديد من عند قوس المنطقة على التمرير إلى أحد زميليه تشيتشاريتو أو إيسكو فذهبت الكرة دون عنوان محدد (82).

وتبادل إيسكو الكرة مع تشيتنشاريتو الذي أرسلها عرضية عاجلها المدافع إربيلوا ودفعها بيمناه قوية من مسافة قريبة في المرمى هدفا ثالثا (84).

وأهدر إيسكو فرصة هدف رابع في الوقت بدل الضائع عندما تابع من مسافة قريبة كرة سهلة جانبت القائم الأيمن (90+3).

ورفع ريال مدريد رصيده إلى 82 نقطة قبل 4 مراحل من ختام البطولة مقابل 72 للفريق الكاتالوني الذي أتخم شباك ضيفه خيتافي 6-صفر أمس في الافتتاح.

وعلى ملعب "آل مادريغال"، أبقى اتلتيكو مدريد على حظوظه الحسابية في الاحتفاظ باللقب وذلك بتغلبه على مضيفه فياريال 1-صفر بفضل فرناندو توريس الذي دخل في الشوط الثاني وتمكن من إهداء فريق المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني النقاط الثلاث بعدما استخلص الكرة من أصحاب الأرض وتخلص من مدافعين قبل أن يسجل في الشباك (74).

ورفع أتلتيكو الذي تبقى أمامه مواجهة برشلونة على ملعبه "فيسنتي كالديرون" في المرحلة السابعة والثلاثين قبل الأخيرة والذي حافظ على سجله الخالي من الهزائم للمرحلة الحادية عشرة على التوالي، رصيده إلى 75 نقطة في المركز الثالث بفارق 9 نقاط عن النادي الكاتالوني قبل 4 مراحل على ختام الموسم.

أما بالنسبة لفياريال الذي عجز عن تحقيق الفوز للمرحلة الثامنة على التوالي، فتجمد رصيده عند 53 نقطة في المركز السادس المؤهل إلى الدور التمهيدي من مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" وبفارق 6 نقاط عن اقرب ملاحقيه.

وعلى ملعب إيبوروا البلدي وأمام نحو 4300 متفرج فقط، تغلب أشبيلية على مضيفه ايبار 3-1 وصعد إلى المركز الرابع مؤقتا برصيد 69 نقطة بفارق نقطة واحدة أما فالنسيا الذي يحل ضيفا على رايو فايكانو اليوم الخميس في ختام المرحلة.

وكان اشبيلية سباقا إلى افتتاح التسجيل بعدما أرسل خوتان أنطونيو رييس كرة بينية استقبلها القائد الكولومبي كارلوس باكا وأودعها بيمناه في قلب المرمى (7).

وكرر باكا السيناريو مسجلا الهدف الثاني بعدما تلقى كرة من اليخاندرو اريباس تابعها بيمناه في الشباك (15) رافعا رصيده الى 19 هدفا في المركز الخامس على لائحة ترتيب الهدافين بفارق هدف واحد خلف البرازيلي نيمار مهاجم برشلونة.

وفي بداية الشوط الثاني، قلص إيبار الفارق عبر الإيطالي فيديريكو بيوفاكاري بعد كرة من ركلة حرة وتمريرة من رأس ميكل أروابارينا إلى الأول فأودعها بيمناه في سقف المرمى (51).

لكن إشبيلية لم يستكن، وعزز تقدمه بالهدف الثالث حين قام كارلوس باكا بهجمة مرتدة ومرر الكرة إلى خوان انطونيو رييس الذي تابعها بيسراه في قلب الشبكة (64).

وعلى ملعب بالايدوس وأمام 16500 متفرج، قاد نوليتو فريقه سلتا فيغو إلى فوز متأخر على ملقة بتسجيله الهدف الوحيد واهم ما في اللقاء في الدقيقة قبل الأخيرة بعد مجهود فردي احتفل على إثره كثيرا فنال الصفراء (89).

وبقي سلتا فيغو تاسعا برصيد 45 نقطة مقابل 47 لملقة السابع.

وعمق التشي جراح ضيفه ديبورتيفو لا كورونيا المهدد بالعودة مجددا إلى الدرجة الثانية وذلك باكتساحه برباعية نظيفة تناوب على تسجيلها البرازيلي جوناثان كريستان (6) ودافيد لومبان (20 من ركلة جزاء) والكرواتي ماريو بازاليتش (54) وغاري منديز رودريغيز من الرأس الأخضر (90).

ورفع التشي رصيده إلى 37 نقطة في المركز الثالث عشر، فيما تجمد رصيد ديبورتيفو عند 29 نقطة في المركز الثامن عشر بعد ان عجز عن تحقيق الفوز للمرحلة الثانية عشرة على التوالي.
 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.