فرنسا

فرانسوا هولاند رئيس "عادي" ينظف المسبح ويطفئ الأنوار بقصر الإليزيه

الرئيس فرانسوا هولاند مع صديقته السابقة الصحفية فاليري تريرفيلر
الرئيس فرانسوا هولاند مع صديقته السابقة الصحفية فاليري تريرفيلر أ ف ب

وعد انتخابي قطعه على نفسه وهو في طريقه إلى قصر الإليزيه في 2012، أن يكون الرئيس "العادي" لجميع الفرنسيين. وليس تصريحات ابن شريكة حياة الرئيس السابقة فاليري تريرفيلر ما تدحض ذلك، حيث قال ليونير تريرفيلر في تصريحات لموقع إلكتروني فرنسي أن هولاند "شخص عادي جدا" رآه مرارا "يطفئ أنوار الإليزيه بنفسه" و"ينظف المسبح".

إعلان

في أول ظهور إعلامي له، عاد ابن شريكة حياة الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند السابقة الصحفية فاليري تريرفيلر، ليونير إلى الفترة التي قضاها بقصر الإليزيه برفقة الرئيس فرانسوا هولاند حيث قال في تصريح لموقع "كليك" الفرنسي على الإنترنت أن "هولاند شخص عادي جدا" مضيفا "عليه أن يتغير لأنه لا يمكن له أن يكون عادي جدا ورئيس دولة في نفس الوقت".

وقدم ليونير أمثلة طريفة يتذكرها عن هولاند خلال فترة عيشه مع والدته فاليري بقصر الإليزيه بباريس حيث قال "شاهدت هولاند مرة يجوب من قاعة إلى أخرى يطفئ الأنوار بقصر الإليزيه ويردد مرارا... هذا يكلف غاليا".

ليضيف "الأمر غريب جدا ويصعب على البعض تخيله، ولكن المرة الأولى التي شاهدت فيها الرئيس هولاند كان ينظف المسبح بنفسه".

وفي سؤال عن الحالة النفسية التي تتواجد فيها والدته فاليري قال ليونير "عدنا للعيش في بيتنا بالدائرة الـ15، العيش في قصر الإليزيه لم يكن يعني لي شيئا... والدتي اليوم في وضعية جيدة وكل شيء يسير على ما يرام".

حياة الرئيس الخاصة على صفحات الجرائد

وأعلن فرانسوا هولاند في 25 يناير/كانون الثاني من العام الماضي "انتهاء حياته المشتركة مع فاليري تريرفيلر" بعد أسبوعين من الكشف عن علاقته بالممثلة جولي غاييه (41 عاما).

كما أثار كتاب فاليري تريرفيلر "شكرا على تلك الأوقات" الذي صدر في 4 سبتمبر/أيلول 2014، والذي تروي فيه فصول من حياتها مع الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، والأشهر التي قضتها برفقته في قصر الإليزيه منذ توليه الرئاسة في مايو/أيار 2012، ردود فعل واسعة شملت حتى أعضاء الحكومة الفرنسية، حيث انتقد رئيس الحكومة مانويل فالس بشدة "الهجمات" التي وجهتها السيدة الفرنسية الأولى السابقة ضد "الحياة الخاصة" للرئيس الفرنسي قائلا: "أعتقد أن النقاش العام يحتاج إلى الكرامة. أدعو إلى احترام الحياة الخاصة لكل شخص وأدعو إلى التحلي بالكرامة ورفع مستوى النقاش"، مضيفا: "لن يجرنا أحد إلى مثل هذه النقاشات. ما ينتظره الفرنسيون من الحكومة ومني شخصيا، هو أن نستجيب لمطالبهم العديدة، ونوفر لهم السكن والعمل وأن ندعم قدرتهم الشرائية..."

أما سيغولين روايال، الشريكة أيضا السابقة لفرانسوا هولاند فأجابت على صحفي عندما سألها "فاليري تريرفيلر كتبت أن فرانسوا هولاند يكره الفقراء. هل هذا صحيح؟" قائلة بنوع من الحرج: "هل تعتقد أنت شخصيا أن هذا الكلام صحيح؟" مشيرة "أن كل الكلام الذي قيل لا أساس له من الصحة ويتنافى مع التزامات مسؤول كبير من اليسار".

 

فرانس24


الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم