تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نيبال: انتشال فتى حيا من تحت الأنقاض بعد خمسة أيام على الزلزال

فتى يتلقى العلاج بعد إنقاذه من تحت الأنقاض
فتى يتلقى العلاج بعد إنقاذه من تحت الأنقاض أ ف ب

انتشلت فرق الإنقاذ الخميس فتى في 15 من العمر من تحت الأنقاض بعد خمسة أيام على الزلزال الذي ضرب نيبال. وقال الفتى إنه تناول طيلة هذه المدة مادة السمن عثر عليها بالصدفة. وقالت المتحدثة باسم المستشفى الميداني "إنها معجزة". كما تم إنقاذ امرأة ظلت أيضا عالقة تحت الأنقاض كل هذه المدة.

إعلان

تمكنت فرق الإنقاذ الخميس من انتشال فتى وامرأة على قيد الحياة من تحت الأنقاض في العاصمة المدمرة كاتماندو بعد خمسة أيام من الزلزال المدمر الذي أوقع نحو 6000 قتيل.

وجرى إنقاذ الفتى بيمبا تامانغ (15 عاما) من بين أنقاض بيت للضيافة. وبعد ذلك بساعات تم إخراج امرأة (32 عاما) من بين أنقاض فندق على بعد شوارع فقط من بيت الضيافة.

وقال الفتى الناجي ويدعى بيمبا تامانغ إنه تمكن من البقاء حيا بتناول السمن. واعتبر إنقاذه معجزة قوبلت بصيحات الابتهاج من حشود المارة الذي تجمعوا لمشاهدة عملية الإنقاذ في بيت للضيافة دمره الزلزال.

وأضاف بيمبا الذي كان يعمل بوابا في بيت الضيافة، إنه كان يتناول الغداء قرب مكتب الاستقبال عندما بدأت الأرض في الاهتزاز.

وأضاف "حاولت الهرب ولكن شيئا سقط على راسي وأفقدني الوعي لا أدري كم بقيت غائبا عن الوعي".

وأضاف "عندما صحوت كنت عالقا تحت الأنقاض ووجدت نفسي وسط ظلام كثيف (...) وسمعت أصوات أشخاص آخرين من حولي يصرخون طلبا للمساعدة .. ولكنني شعرت بالعجز عن مساعدتهم".

المتحدثة باسم المستشفى الميداني: "إنها معجزة"

صرحت ليبي وايز المتحدثة باسم المستشفى الميداني أن بيمبا "يتحسن بطريقة رائعة" مؤكدة أنه لم يصب بأية جروح خطيرة".

وأضافت "لقد بقي تحت الأنقاض مدة 120 ساعة وهذه أطول فترة نسمع فيها عن شخص يبقى كل هذه الفترة تحت الأنقاض وينجو".

وأوضحت "ليس لدي أي تفسير منطقي. إنها معجزة. إنه أمر رائع نراه وسط كل هذا الدمار".

إنقاذ امرأة ظلت عالقة تحت الأنقاض

تمكنت فرق الإنقاذ المؤلفة من خبراء من فرنسا والنروج وإسرائيل من إنقاذ امرأة بعد خمسة أيام على الزلزال وسط صيحات الابتهاج. وجرى نقلها إلى سيارة إسعاف كانت بالانتظار.

وصرح ضابط في الجيش النيبالي أنه تم نقل المرأة إلى مستشفى عسكري، مضيفا أنها كانت عاملة في مطبخ الفندق واسمها كريشنا ديفي خادكا.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.