تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل 52 مدنيا في غارات للائتلاف الدولي على قرية شمال سوريا

أنقاض مبنى استهدفته غارة جوية في حلب في 13 نيسان/أبريل
أنقاض مبنى استهدفته غارة جوية في حلب في 13 نيسان/أبريل أ ف ب (أرشيف)

أعلن "المرصد السوري لحقوق الإنسان" السبت مقتل 52 شخصا على الأقل في غارات شنها الائتلاف الدولي ضد مواقع للجهاديين شمالي سوريا، وأوضح مديره رامي عبد الرحمن أن بين القتلى 7 أطفال مشيرا إلى أن 13 شخصا آخرين في عداد المفقودين. مؤكدا أن قرية بيرمحلي يقطنها مدنيون فقط.

إعلان

قتل 52 شخصا على الأقل في غارات جوية للائتلاف الدولي ضد مواقع لجهاديين في قرية بشمال سوريا، حسبما أعلن "المرصد السوري لحقوق الإنسان" اليوم السبت.

وأوضح رامي عبد الرحمن مدير المرصد أن "غارات للائتلاف على بلدة بيرمحلي بريف حلب أوقعت فجر الجمعة 52 قتيلا" بينهم 7 أطفال بينما لا يزال 13 شخصا في عداد المفقودين.

وأضاف عبد الرحمن أن مواجهات تدور بين مقاتلين أكراد ومسلحين من جهة وبين جهاديي تنظيم "الدولة الإسلامية" من جهة أخرى، في بلدة تبعد كيلومترين تقريبا. وتابع "إلا أن بيرمحلي فيها مدنيون فقط ولا مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية أو مواجهات".

وشدد على أن "أيا من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية" لم يقتل في الغارة على بيرمحلي، إلا أن غارات أخرى غير بعيدة أدت إلى مقتل سبعة جهاديين.

وساعدت غارات التحالف المقاتلين الأكراد على طرد التنظيم المتطرف من مدينة عين العرب (كوباني) على الحدود السورية التركية في كانون الثاني/يناير.

وقتل في النزاع السوري المستمر منذ أربع سنوات أكثر من 220 ألف شخص. وتندد منظمات دولية وغير حكومية باستخدام النظام للبراميل المتفجرة في قصف مناطق يقطنها مدنيون، كون البراميل غير مجهزة بصواعق ولا يمكن تحديد أهدافها بدقة.

 

فرانس24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.