دوري أبطال أوروبا

كرة القدم: ريال مدريد وهجومه الناري بمواجهة يوفنتوس ودفاعه الحديدي

أرشيف

يستضيف يوفنتوس مساء اليوم الثلاثاء (20.45) ريال مدريد بذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، في مواجهة عنوانها "الدفاع الحديدي أمام الهجوم الناري". المرشح على الورق هو النادي الملكي، ولكن "السيدة العجوز" تريد الكشف عن أنيابها وتخطي حامل اللقب والفوز بالنهائي لأول مرة منذ 2003.

إعلان

يحل ريال مدريد حامل اللقب مساء اليوم الثلاثاء ضيفا على نادي يوفنتوس في مباراة الذهاب بالدور نصف النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم. وتنطلق هذه المواجهة الساخنة عند الساعة 20.45 (18.45 تغ) على ملعب "يوفنتوس ستاديوم" بمدينة تورينو.، على أن تجري مباراة الإياب في 13  أيار/مايو الجاري على ملعب "سانتياغو برنابيو".

ريال مدريد يبدو على الورق مرشحا لضمان تأشيرة التأهل للدور النهائي للمرة الرابعة عشرة في تاريخه والدفاع عن لقبه العاشر بالمسابقة والذي أحرزه في لشبونة أمام جاره أتلتيكو (4-1 بعد التمديد). وسيصبح في حال الفوز بالكأس أول فريق يحتفظ باللقب منذ اعتماد تسمية "دوري أبطال أوروبا" في 1992.

ويعول ريال مدريد في طريقه إلى برلين حيث سيقام النهائي في 6 حزيران/يونيو، على هجومه الناري بقيادة نجمه كريستيانو رونالدو، ثاني أفضل هداف المسابقة بـ 8 أهداف، بالتساوي مع غريمه صانع ألعاب برشلونة، ليونيل ميسي، وخلف لاعب شاختيار دونيتسك الأوكراني لويس أدريانو (9 أهداف). ويحتل هجوم النادي الملكي المركز الرابع في تصنيف اللعب الهجومي بدوري أبطال أوروبا برصيد 22 هدفا مقابل 13 هدفا ليوفنتوس.
 

ويستعيد الريال في مواجهة يوفنتوس خدمات الويلزي غاريث بايل العائد من الإصابة، لينضم إلى ترسانة فيها أيضا الكولومبي خاميس رودريغيز والمكسيكي خافيير هرنانديز "تشيتشاريتو"، إلا أنه سيفقد الفرنسي كريم بنزيمة، والذي عاد إلى التمارين بعد أن غاب عن زملائه خمس مباريات بسبب مشكلة في ركبته. ولكن السلاح رقم 1 في صفوف الفريق الأسباني هو على الأرجح مدربه الإيطالي كارلو أنتشيلوتي، نظرا لسجله الثري بالمسابقة حيث أنه فاز باللقب مرتين كلاعب مع ميلان في 1989 و1990 وثلاث مرات كمدرب، مع ميلان في 2003 و2007 ومع ريال مدريد في 2014. وهو أيضا مدرب يوفنتوس سابقا (1989/1991).

وبالمقابل، لا يستند يوفنتوس لهجوم ناري ولا لخبرة خانته في الفترة الأخيرة على المستوى القاري. "السيدة العجوز" تعول على دفاع من حديد يقود حركاته من الخلف الحارس المخضرم جانلويجي بوفون (37 عاما)، ويتكون من الثلاثي أندريا بارزاغلي (يمنيا) وليوناردو بونوتشي (وسط) وجورجيو كييليني (يسارا).

وإذا قلت للمدرب ماسيميليانو أليغري إن فريقك لا يمتع المشاهدين لرد عليك إن "النتيجة أهم إلي من الأداء". وسيعول أليغري أيضا على حنكة وخبرة لاعب الوسط أندريا بيرلو، صاحب التسديدات الجيدة والتي غالبا ما تجاوزت يقظة حراس المرمى. وفي حال تخطى ريال مدريد، سيسجل يوفنتوس في النهائي عودة لاعبه الفرنسي القوي، بول بوغبا، ما سيزيده ثقة وإيمانا بالفوز في برلين أمام بايرن ميونيخ أو برشلونة.

يذكر أن الفريق الإيطالي فاز بدوري أبطال أوروبا مرتين، في 1985 و1996، وحل وصيفا خمس مرات آخرها في 2003 عندما خسر أمام ميلان وأنتشيلوتي بركلات الترجيح.

علاوة مزياني

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم