تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الولايات المتحدة تعزز أمن قواعدها العسكرية إثر تهديدات إرهابية

أ ف ب

أفاد مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية،الجمعة، أن الجيش عزز أمن قواعده العسكرية في مختلف أنحاء البلاد، تحسبا من احتمال قيام "إسلاميين متطرفين" باستهداف العسكريين أو الشرطة.

إعلان

عزز الجيش الأمريكي الأمن في القواعد العسكرية في مختلف أنحاء البلاد في إجراء وقائي بعدما أبدى مكتب التحقيقات الفدرالي قلقا من احتمال قيام "إسلاميين متطرفين" باستهداف العسكريين أو الشرطة، وفق ما أفاد مسؤول في وزارة الدفاع الجمعة.

وقال المسؤول في وزارة الدفاع إن رئيس قيادة المنطقة الشمالية الأميرال وليام غورتني أمر برفع مستوى التأهب إلى الدرجة "بي" على سلم من خمس درجات، "بي" هي الثالثة عليه، للتأكد من أن العسكريين على "درجة أعلى من اليقظة والحذر" تحسباً من مخاطر أمنية.

ويكون مستوى التأهب قد ارتفع من المستوى الرابع إلى المستوى الثالث.

وأوضح العديد من المسؤولين أن الجمهور لن يشعر بتعزيز التدابير الأمنية إلا ربما عبر تفتيش أكبر للحقائب عند مداخل القواعد.

وكان وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر أعلن الخميس في مؤتمر صحافي أن الهجوم الذي استهدف الأحد مسابقة للرسوم الكاريكاتورية عن النبي محمد في غارلاند بضاحية دالاس في تكساس (جنوب) يبدو حتى الآن "مستلهما" من تنظيم "الدولة الإسلامية" وليس "موجها" منه.

وهذا الهجوم شنه شخصان مسلحان قتلهما شرطي فيما كانا يطلقان النار قرب المركز الذي يستضيف المسابقة.

والخميس، نقلت وسائل إعلام عن مدير مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) جيمس كومي أن السلطات الأمريكية قلقة حيال تشجيع تنظيم "الدولة الإسلامية" أفرادا عبر الإنترنت على الاعتداء "على عسكريين وعناصر في قوات حفظ النظام".

وقال إن هناك "مئات وربما آلافا" من الأشخاص في الولايات المتحدة الذين تلقوا رسائل تجنيد من جانب الجهاديين.

 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.