اليمن

إيران تتهم السعودية بالسعي "لأخذ اليمن رهينة لضمان مصالحها ومصالح حلفائها"

مقاتل جنوبي في اليمن
مقاتل جنوبي في اليمن أ ف ب

جددت طهران رفضها لاتهامات الرياض بالتدخل في اليمن. واعتبرت أن هذه الاتهامات تأتي في إطار تحميل الآخرين مسؤولية ما يجري" في هذا البلد، متهمة إياها بالسعي إلى "أخذ اليمن رهينة لضمان مصالحها ومصالح حلفائها".

إعلان

رفضت إيران مجددا الجمعة اتهامات السعودية لها بالتدخل في اليمن، مؤكدة أن هذه الاتهامات "تأتي في إطار تحميل الآخرين المسؤولية" عما يحصل في هذا البلد.

وأكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإيرانية مرضية أفخم في تصريح نشرته وكالة الأنباء الإيرانية (ارنا)، أن هذه الاتهامات "تأتي في إطار تحميل الآخرين مسؤولية ما يجري في اليمن"، مؤكدة أنها "تستند إلى تفسيرات وتحليلات مكررة وعديمة الجدوى".

وأضافت أن الرياض وحلفاءها في التحالف العربي "أرادو أخذ اليمن رهينة لضمان مصالحهم ومصالح حلفائهم" من خلال فرض حصار بري وبحري وجوي.

وكان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير انتقد الخميس الدور "السلبي" لإيران التي تقدم كما قال دعما ماديا ولوجستيا وبالأسلحة إلى الشيعة الحوثيين في اليمن.

وتنفي إيران، القوة الشيعية الإقليمية، أي تدخل في الحرب وتؤكد أنها لا ترسل إلا مساعدات إنسانية إلى السكان. وأعلن المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي الأربعاء أن المتمردين الشيعة لا يحتاجون إلى المساعدة العسكرية من طهران.

ومنذ بدء عملية "عاصفة الحزم"، توترت كثيرا العلاقات بين إيران والسعودية التي تندد بطموحات طهران للهيمنة على المنطقة. وأعلنت السلطات الإيرانية عن تظاهرات الجمعة في كل أنحاء البلاد للاحتجاج على "جرائم" الحكومة السعودية ودعم الشعب اليمني.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم