اليمن

التحالف يواصل غاراته عشية بدء الهدنة والحوثيون يعلنون إسقاط طائرة مغربية

أ ف ب (أرشيف)

قالت قناة المسيرة التابعة للحوثيين إن "مضادات القبائل" أسقطت الاثنين طائرة للتحالف الذي تقوده السعودية تابعة لسلاح الجو المغربي، وأكدت الرباط فقدان إحدى مقاتلاتها خلال مهمة في اليمن. وأوضحت القناة أن الطائرة أسقطت في منطقة وادي النشور بصعدة (شمال) والتي تعد معقلا للحوثيين (الشيعة)، كما بثت صورا لمسلحين يحتفلون قرب الحطام.

إعلان

أعلن الحوثيون اليوم الاثنين إسقاط طائرة للتحالف العربي تابعة لسلاح الجو المغربي، فيما يواصل التحالف الذي تقوده السعودية الضغط عسكريا على الحوثيين وقوات الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، عشية بدء سريان هدنة مؤقتة لإيصال المساعدات الإنسانية للسكان.

وقصفت طائرات التحالف مواقع الحوثيين في صعدة (شمال) البلاد، واستمر القتال في عدن بين الحوثيين و"المقاومة الشعبية" المؤيدة للرئيس المعترف به دوليا عبدربه منصور هادي.

وقال مصدر عسكري يمني إن "مقاتلات التحالف تساند المقاومة الشعبية على الأرض في التقدم نحو المدخل الشرقي لعدن والسيطرة عليه، فيما تدور اشتباكات في حي العريش وغازي علوان المطلان على ساحل أبين". كما ذكر المصدر أن مقاتلات التحالف استهدفت عربات عسكرية للحوثيين وحلفائهم في عدن.

وقامت طائرات التحالف بسبع طلعات متتالية وقصفت مواقع للحوثيين قرب عتق كبرى مدن محافظة شبوة الجنوبية. وأيضا في تعز (جنوب غرب) وفي مأرب (شرق صنعاء) وفي حجة (شمال) والبيضاء (غرب) بحسب شهود عيان.

كما استهدفت الغارات مبنى السجن المركزي في منطقة سناح بمحافظة الضالع الجنوبية، وهو مبنى حوله الحوثيون إلى ثكنة عسكرية لهم.

وفي الرباط، أعلنت القوات المسلحة الاثنين أن طائرة من طراز أف 16 كانت تشارك في عمليات التحالف فقدت مساء الأحد. ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن بيان للقوات المسلحة أن "طائرة ثانية قامت باستطلاع ولم تتأكد ما إذا كان قائد الطائرة تمكن من قذف نفسه".

كما أكد مصدر رسمي في الرياض فقدان طائرة مغربية مشيرا إلى تحقيقات "للتأكد من موقعها". وبحسب المصدر، فإن الطائرة "موجودة بالتأكيد" في الأراضي اليمنية وكان على متنها طيار واحد.

ويشارك المغرب في تحالف تقوده السعودية ضد المتمردين الحوثيين وقوات صالح منذ 26 آذار/مارس.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم