مصر

استقالة وزير العدل المصري بعد احتجاجات واسعة على تصريحاته بشأن "الفقراء"

صورة ملتقطة عن الفيديو
صورة ملتقطة عن الفيديو فرانس 24

قدم وزير العدل المصري محفوظ صابر الاثنين استقالته بعد تصريحات مثيرة للجدل أطلقها حول "الفقراء" وأدت إلى موجة عارمة من الغضب. وأعلن رئيس الوزراء المصري إبراهيم محلب مساء اليوم أنه قبل استقالة الوزير منوها بأن السلطات ''تحترم كل شرائح المجتمع وتقدر الأيدي العاملة''.

إعلان

أعلن رئيس الوزراء المصري إبراهيم محلب مساء اليوم الاثنين أنه "قبل استقالة" وزير العدل محفوظ صابر بعد إدلاء الأخير بتصريحات أثارت موجة عارمة من الغضب قال فيها إنه "لا يمكن لأبناء الفقراء أن يصبحوا قضاة".

وقال محلب في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط من باريس -حيث بدأ بعد الظهر زيارة تستغرق ثلاثة أيام- إنه استقبل صباح الاثنين قبل مغادرته إلى فرنسا وزير العدل الذي "قدم استقالته" مؤكدا أنه "قبلها".

وأضاف محلب، أن الوزير "أبدى احترامه وتقديره لكل شرائح المجتمع وكل المهنيين والعاملين الكادحين وأوضح أن التصريحات التي خرجت منه لا تعدو كونها زلة لسان وأنه قرر التقدم باستقالته احتراما للرأي العام".

وأكد رئيس الوزراء المصري أن "الحكومة تحترم كل شرائح المجتمع وتقدر الأيدي العاملة على وجه الخصوص وتوقن أنهم هم من يشاركون في صنع مستقبل هذا الوطن".

وانتشرت دعوات لإقالة وزير العدل بعد أن صرح خلال مقابلة تلفزيونية مساء الأحد أن ابن عامل النظافة لا يمكن أن يصبح قاضيا، مؤكدا أن القضاء أكثر "شموخا".

وقال، ردا على سؤال حول ما إذا كان ابن عامل النظافة يمكن أن يصبح قاضيا، "مع احترامي لكل عامة الشعب، القاضي له شموخه ووضعه ولا بد أن يكون مستندا لوسط محترم ماديا ومعنويا".

وأضاف "القاضي مفروض أن يكون من وسط مناسب لهذا العمل مع احترامنا لعامل النظافة ولمن هو أقل". وتابع "أنا لا أقول أن يحرم (ابن عامل النظافة) من العمل لكنه سيجد وظيفة أخرى مناسبة".

وأثارت تصريحاته موجة من الانتقادات والاحتجاجات على شبكات التواصل الاجتماعي فضلا عن المطالبة بإقالته.

وكتب نائب رئيس الجمهورية السابق محمد البرادعي بالعربية على تويتر "الإعلان العالمي لحقوق الإنسان يؤكد أنه لكل شخص بالتساوي مع الآخرين حق تقلد الوظائف العامة في بلده".

وأضاف "عندما يغيب مفهوم العدالة عن وطن لا يبقى أي شيء".

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم