اليمن

السعودية تتمسك ب"ضبط النفس" بعد سقوط قذائف في المملكة من اليمن

أ ف ب (أرشيف)

قال الناطق باسم وزارة الدفاع في السعودية الأربعاء، إن منطقتين في جنوب المملكة تعرضتا لقصف بقذائف من منطقة خاضعة للحوثيين شمال اليمن. وأضاف المتحدث أن الجيش تمسك بضبط النفس التزاما بالهدنة الإنسانية التي قررتها قوات التحالف العربي ودخلت حيز التنفيذ مساء الثلاثاء.

إعلان

أعلنت السعودية اليوم الأربعاء أن منطقتين في جنوب المملكة تعرضتا لقصف بقذائف من شمال اليمن الخاضع لسيطرة المتمردين الحوثيين رغم دخول هدنة إنسانية حيز التنفيذ.

وأعلن الناطق باسم وزارة الدفاع أنه "في تمام الساعة العاشرة صباحا (7,00 ت.غ) سقطت مقذوفات في منطقتي نجران وجازان" بدون أن توقع إصابات مضيفا أن "موقف القوات المسلحة السعودية كان ضبط النفس التزاما بالهدنة الإنسانية التي قررتها قوات تحالف عملية إعادة الأمل" ودخلت حيز التنفيذ الثلاثاء عند الساعة 20,00 ت.غ.

وهو أول حادث مسلح تعلن عنه الرياض منذ بدء العمل بالهدنة في الضربات الجوية التي يشنها التحالف بقيادة السعودية ضد الحوثيين منذ 26 آذار/مارس لمنعهم من مواصلة السيطرة على كافة الأراضي اليمنية.

ومنذ نهاية آذار/مارس قتل حوالي عشرة مدنيين في جنوب السعودية بقصف أطلق من شمال اليمن فيما قتل 12 عسكريا في مواجهات مع المتمردين على الحدود بحسب السلطات السعودية.

وصول المساعدات الإنسانية

بدأت المساعدات الإنسانية بالوصول الأربعاء إلى اليمن حيث قامت سفينة تابعة لبرنامج الأغذية العالمي بإفراغ مؤن في الحديدة.

وأعلن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز مضاعفة المساعدة الإنسانية المخصصة لليمن لتبلغ 544 مليون دولار، مفتتحا مراسم وضع حجر الأساس لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الذي يطمح إلى إدارة المساعدات إلى اليمن بشكل مركزي، بحسب ما أوضحت السلطات.

وأعرب السكان الذين يعانون من أزمة إنسانية وصفتها الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية بأنها "كارثية" عن ارتياحهم.

وقال أحد سكان العاصمة التي يسيطر عليها المتمردون الحوثيون إن "صنعاء عاشت ليلة هادئة بعدما توقف دوي الصواريخ المضادة للطائرات وعمليات القصف التي كانت تخيف المواطنين".

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم