كرة القدم

دوري أبطال أوروبا: هل يلحق ريال مدريد بغريمه برشلونة إلى الدور النهائي؟

- لاعب ريال مدريد، خاميس رودريغيز إلى جانب مدربه كارلو أنتشيلوتي.
- لاعب ريال مدريد، خاميس رودريغيز إلى جانب مدربه كارلو أنتشيلوتي. أ ف ب

تتجه أنظار عشاق كرة القدم مساء اليوم الأربعاء (20:45) إلى "سانتياغو برنابو" حيث سيجري إياب الدور نصف النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا بين ريـال مدريد ويوفنتوس. ويتشوق المتابعون لمعرفة ما إذا كان النادي الملكي سيقلب تخلفه 1-2 بمباراة الذهاب ويلحق بغريمه برشلونة إلى نهائي برلين؟

إعلان

يلعب ريال مدريد مباراة مصيرية مساء اليوم الأربعاء حيث يستضيف يوفنتوس على ملعبه "سانتياغو برنابو" عند الساعة 20:45 (18:45 توقيت غرينتش) في إياب الدور نصف النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم. ومهمة النادي الملكي واضحة وضوح الشمس: قلب تخلفه 1-2 في مباراة الذهاب واللحاق بغريمه برشلونة إلى الدور النهائي.
وقد كسب زملاء ليونيل ميسي تأشيرة التأهل مساء الثلاثاء أمام بايرن ميونيخ. ويجري النهائي في 6 حزيران/يونيو في العاصمة الألمانية برلين.

المباراة أمام "السيدة العجوز" مصيرية بالنسبة إلى ريال مدريد لأنها الفرصة الأخيرة لإنقاذ موسمه، بحيث أنه خرج مبكرا من كأس الملك فيما حظوظه في الدوري المحلي "الليغا" تضاءلت بقدر كبير بعد تعثره الأحد أمام فلنسيا 2-2. وهو ما مكن  برشلونة من المحافظة على الصدارة مبتعدا بأربع نقاط قبل جولتين من نهاية الدوري.

وشدد المدرب كارلو أنتشيلوتي، والفائز بدوري الأبطال خمس مرات، مرتين كلاعب (مع ميلان في 1989 و1990) وثلاث مرات كمدرب (لميلان في 2003 و2007 وريال مدريد في 2014) على أن مفتاح الفوز سيكون "الصبر"، قائلا إن لاعبيه بحاجة إلى "التركيز على الدفاع قبل الهجوم". وريال مدريد بحاجة إلى هدف واحد ووحيد لضمان التأهل، لكن عليه أن يحافظ على شباكه نظيفة من أي هدف يدفع به إلى حتمية الفوز بفارق هدفين للمرور إلى النهائي.

ورغم خسارته في الذهاب، إلى أن فريق العاصمة الإسبانية يبقى مرشحا للفوز، خاصة أنه يستفيد من عودة مهاجمه الفرنسي كريم بنزيمة إلى المنافسة بعد غياب استمر شهرا كاملا بسبب إصابة في الركبة. وهذا شيء يسر أنتشيلوتي وكريستيانو رونالدو على حد سواء، بحيث أن خط الهجوم سيتعزز ويكتمل ما سيساعد خط الهجوم بقيادة النجم البرتغالي على استعادة التوازن.

وسيقف أمام ريال مدريد فريق قوي يتميز بدفاعه المتميز المتكون من بارزاغلي (أو ليشتاينر) وكييليني وبونوتشي وإيفرا، والملتف حول حارس كبير اسمه جيانلويجي بوفون (37 عاما)، بطل العالم مع منتخب إيطاليا في 2006. ويوفنتوس، المتفرغ لدوري الأبطال بعد أن حسم الدوري الإيطالي "الكالشيو"، يستفيد من جهته من عودة لاعب الوسط الفرنسي الممتاز بول بوغبا، ما سيعقد من مهمة ريال مدريد.

فهل يلحق النادي الملكي بغريمه برشلونة في نهائي برلين؟ الجواب مساء الأربعاء مباشرة على موقع فرانس 24.

 علاوة مزياني

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم