فرنسا

مارين لوبان: "والدي يريد تخريب كل ما أنجزته على رأس الجبهة الوطنية"

أ ف ب

أكدت مارين لوبان، رئيسة حزب "الجبهة الوطنية" المتطرف أنها لم تعد تتحمل أخطاء وتصريحات والدها. وأشارت إلى أن قرار والدها جان ماري لوبان تشكيل حزب سياسي جديد هدفه التشويش على "الجبهة الوطنية" وخلق انقسامات بداخله.

إعلان

ردت مارين لوبان على أسئلة بعض قراء جريدة "لوباريزيان" المتعلقة بحزب "الجبهة الوطنية" الذي تترأسه منذ 2011 وتحدثت عن المرحلة الصعبة التي يمر بها الحزب بسبب الصراع المفتوح بينها وبين والدها جان ماري لوبان، أحد المؤسسين التاريخيين للحزب.

للمزيد فرنسا: مارين لوبان تبدأ إجراء تأديبيا بحق أبيها مؤسس "الجبهة الوطنية" المتطرفة

وعلقت لوبان على قرار والدها إنشاء حزب جديد بأنه "قرار يراد منه التشويش على "الجبهة الوطنية"، مشيرة "أن كل المحاولات الهادفة لزعزعة الحزب وخلق انقسامات بداخلة لن تنجح".
وتحدثت بنوع من السخرية حول حزب جان ماري لوبان الذي من المفترض أن يؤسسه قريبا بالقول بأنه سيضم فقط "بعض الأصدقاء وكل المنبوذين والذين استبعدوا من الجبهة الوطنية".
وواصلت أن الأحداث التي عرفتها"الجبهة الوطنية" مؤخرا أرهقتها وكانت تتمنى أن لا تعيش مثل هذه الأحداث التي أثرت كثيرا عليها حسب تعبيرها، مشيرة إلى أن حزب "الجبهة الوطنية" وقع ضحية "مؤامرة" دون أن تكشف عمن يقف وراءها.

مارين لوبان لم تعد تتحمل تصرفات والدها

وتابعت مارين لوبان أنه مهما تراكمت المشاكل والخلافات، فسيتم معالجتها خلال المؤتمر الاستثنائي الذي سيعقده الحزب في شهر يوليو/ تموز المقبل".
وفي سؤال هل تشعرين بالراحة اليوم بعد ما قمت بتصفية حساباتك مع جان ماري لوبان، أجابت مارين ." نعم. أصبحت أنام بشكل أحسن. في السابق، كنت أشعر بقلق شديد كلما أسمع بأن والدي سيعطي مقابلة صحفية أو يقوم بتصريح وكنت دائما أتساءل ما هي طبيعة التصريحات التي سيدلي بها. في الحقيقة هو (جان ماري لوبان) يريد تخريب كل ما أنجزته على رأس الحزب ولم يتقبل فكرة أن الحزب تغير".

وخلصت إلى أن القطيعة مع والدها كانت ضرورية بسبب التصريحات الخطيرة التي يدلي بها من حين إلى آخر، مثل تلك التي قام بها في يونيو/حزيران الماضي حين تهجم على المغني باتريك بروييل". وأنهت:"لقد أنذرته مرارا، لكنني لم أعد أتحمل مثل هذه التصرفات".
 

طاهر هاني

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم