تخطي إلى المحتوى الرئيسي

البابا فرنسيس يعلن قداسة راهبتين فلسطينيتين بحضور محمود عباس

أ ف ب

أعلن البابا فرنسيس الأحد في الفاتيكان وبحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس قداسة أربع راهبات، هن الفلسطينيتان مريم بواردي، ومريم الفونسين غطاس، والفرنسية جان إميلي دو فيلنوف، والإيطالية ماريا كريستينا دل ايماكولاتا.

إعلان

أعلن البابا فرنسيس الأحد خلال قداس أقيم في الهواء الطلق في ساحة القديس بطرس بالفاتيكان قداسة أربع راهبات عشن في القرن التاسع عشر، وهن راهبتان فلسطينيتان وفرنسية وإيطالية. وأعلنت قداسة الطوبويات مريم بواردي (1846-1878) ومريم الفونسين غطاس (1843-1927)، وجان إميلي دو فيلنوف (1811-1854) وماريا كريستينا دل ايماكولاتا (1856-1906).

وبحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس ووزير الداخلية الفرنسية برنار كازنوف بشكل خاص، أشاد الحبر الأعظم بمسارات الراهبات اللواتي يجسدن "مثال القداسة الذي تدعونا الكنيسة لاتباعه" واللواتي علقت صورهن على واجهة الكاتدرائية.

وذكر البابا فرنسيس بأن "الأخت جان اميلي دو فيلنوف (...) كرست حياتها (في خدمة) لله والفقراء والمرضى والسجناء والمستغلين".

وقد أسست رهبانية الحبل بلا دنس في كاستر (جنوب غرب فرنسا) وتوفيت بالكوليرا بعد أن انتشرت رهبانيتها في إفريقيا.

وفي عداد الحشد حوالى تسعمئة شخص ينتسبون إلى رهبانية الحبل بلا دنس جاؤوا من العالم أجمع وأفراد من عائلة القديسة.

وأكد البابا أن الراهبة الإيطالية ماريا كريستينا دل ايماكولاتا (من نابولي)، والتي أسست في 1903 "أخوية خدام القربان المقدس"، تلقت من جهتها "القوة لتحمل العذابات" بفضل الصلاة.

أما بخصوص أول راهبتين فلسطينيتين في العصر الحديث، فلفت البابا إلى أن إحداهما، مريم بوردي، كانت "أداة التقاء وشراكة مع العالم الإسلامي". وقد أسست مريم بوردي في بيت لحم أول دير للكرمليين في فلسطين فيما كانت ماري الفونسين غطاس مؤسسة الرهبانية الوردية في القدس.

فرانس 24 / أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن