الولايات المتحدة

المغني الشهير جاي-زي دفع كفالات لمتظاهرين سود في فيرغسون وبالتيمور

أرشيف

ذكرت كاتبة مقربة من المغني الشهير جاي-زي أن الأخير دفع من ماله الخاص كفالات للإفراج عن أشخاص اعتقلوا خلال الاحتجاجات التي عمت فيرغسون وبالتيمور إثر مقتل شباب سود على أيدي عناصر بيض من الشرطة. وقالت دريم هامبتن إن جاي-زي وزوجته بيونسي منحا "شيكا بقيمة كبيرة" لدعم حركة "بلاك لايفز ماتر" "أرواح السود لديها قيمة .

إعلان

يبدو أن نجم الراب الأمريكي جاي-زي دفع من ماله الخاص كفالات أشخاص عدة أوقفوا في الولايات المتحدة خلال تظاهرات ضد أعمال العنف التي ارتكبها عناصر من الشرطة  حيال السودفي فيرغسون وبالتيمور على ما أفادت كاتبة مقربة من المغني.

وكشفت دريم هامبتن الكاتبة والناشطة التي عملت مع جاي-زي على كتاب مذكراته "ديكوديد" الذي صدر العام 2010، هذه المعلومات في تغريدات محتها سريعا إلا أن مجلة "كومبليكس" المتخصصة في موسيقى الهيب هوب أعادت نشرها.

وكتبت في إحدى رسائلها عبر خدمة "تويتر"، "عندما احتجنا إلى المال لدفع كفالات المتظاهرين في بالتيمور ...اتصلت بجاي كما سبق وفعلت بالنسبة لفيرغسون وكان يحول لي عشرات آلاف الدولارات" في غضون دقائق قليلة.
وكتبت أيضا أن جاي-زي وزوجته بيونسي وقعا "شيكا بقيمة كبيرة" لدعم حركة "بلاك لايفز ماتر" (أرواح السود لها قيمة) الناشئة واسمها مأخوذ من أحد اشهر الشعارات المرفوعة في هذه التظاهرات.

ونظمت تظاهرات تخللها عنف أحيانا عبر الولايات المتحدة بعد مقتل مايكل براون في آب/أغسطس 2014 في فيرغسون وبعد هفوات عدة للشرطة أدت إلى وفاة شباب سود على يد عناصر من الشرطة غالبيتهم من البيض.
وفي نهاية نيسان/ابريل أدت وفاة فريدي غراي في بالتيمور بعد توقيفه إلى تظاهرات تخللتها أعمال عنف واستمرت حتى مطلع أيار/مايو.
أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم