إرهاب

الشرطة الكندية توقف 10 شبان يشتبه بسعيهم للالتحاق بتنظيم "الدولة الإسلامية"

مجموعة شباب يؤدون الصلاة قبل التوجه إلى الجهاد في 30 آذار/ مارس
مجموعة شباب يؤدون الصلاة قبل التوجه إلى الجهاد في 30 آذار/ مارس أ ف ب

أعلنت الشرطة الكندية أنها أوقفت 10 شبان في مطار مونتريال يشتبه بسعيهم للالتحاق بتنظيم "الدولة الإسلامية". وجاء في بيان لها أن "التحقيق متواصل ولم توجه في الوقت الحاضر أي تهمة إلى الشبان العشرة الذين سحبت منهم جوازات سفرهم".

إعلان

أوقفت الشرطة الكندية في نهاية الأسبوع الماضي عشرة شبان في مطار مونتريال يشتبه بسعيهم للانضمام إلى صفوف تنظيم الدولة الإسلامية، حسب ما أعلنت الشرطة مساء الثلاثاء في بيان.

وأفاد البيان أن الشرطة الفدرالية قامت ب"سلسلة توقيفات خلال نهاية الأسبوع الماضي" واعتقلت عشرة شبان من مونتيرال "يشتبه بأنهم كانوا ينوون مغادرة البلاد للالتحاق بمجموعات جهادية".

وجاء في البيان المذكور أن كل الاعتقالات "جرت في مطار بيار اليوت ترودو" في مونتريال.

وتابع البيان أن التحقيق متواصل ولم توجه في الوقت الحاضر أي تهمة إلى الشبان العشرة الذين سحبت منهم جوازات سفرهم.

كما قامت الشرطة باستجواب "عائلات الشبان وأقربائهم" في سياق التحقيق.

وهنأ وزير الأمن العام ستيفن بلاني قوات الشرطة على "تيقظها" من أجل "حماية الشوارع والمجتمع من الخطر الإرهابي المتواصل".

وجرت التوقيفات بعد بضعة أشهر على رحيل سبعة شبان من منطقة مونتيرال إلى تركيا هم خمسة فتيان وفتاتان معظمهم كانوا تلاميذ في المدرسة ذاتها وقد أفادت عائلاتهم إنهم انتقلوا من تركيا إلى سوريا للانضمام إلى تنظيم "الدولة الإسلامية".

وفي نيسان/أبريل أوقفت الشرطة شابا وشابة في الثامنة عشرة من العمر بسبب "جرم على علاقة بالإرهاب" بدون كشف المزيد من التفاصيل.

كما أوقف شابان آخران من مونتريال عمرهما 22 و26 عاما في مطلع الربيع للاشتباه بأنهما يشكلان خطرا على الأمن الوطني ووضعا لاحقا تحت المراقبة القضائية الصارمة.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم