تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إرهاب

تونس تتفاوض للإفراج عن 172 من مواطنيها تحتجزهم "فجر ليبيا"

مقاتلون من ميليشيا "فجر ليبيا" في غريان جنوب طرابلس 29 أبريل 2015
مقاتلون من ميليشيا "فجر ليبيا" في غريان جنوب طرابلس 29 أبريل 2015 أ ف ب / أرشيف
1 دَقيقةً

أعلنت تونس الخميس أنها تواصل التفاوض على "أعلى مستوى مع كافة الأطراف الليبية قصد التوصل إلى الإفراج" عن 172 من مواطنيها محتجزين لدى مجموعة مسلحة من تحالف ميليشيات "فجر ليبيا" الإسلامية منذ أيام.

إعلان

أعلنت وزارة الخارجية التونسية الخميس في بيان أنها تواصل التفاوض من أجل الإفراج عن عشرات من مواطنيها المحتجزين لدى مجموعة مسلحة من تحالف ميليشيات "فجر ليبيا" الإسلامية.

وقالت الخارجية التونسية أن "السلطات تواصل مساعيها الحثيثة واتصالاتها المكثفة على أعلى مستوى مع كافة الأطراف الليبية قصد التوصل إلى الإفراج عن المواطنين التونسيين المحتجزين والموقوفين، في أقرب وقت ممكن".

كما كررت دعوة التونسيين في ليبيا "إلى ضرورة توخي أقصى درجات الحذر والحيطة واليقظة في تنقلاتهم والابتعاد قدر المستطاع عن مناطق التوتر والعودة إلى تونس إن اقتضى الأمر ذلك، حرصا على سلامتهم".

وكان القنصل التونسي في طرابلس، إبراهيم الرزقي، أعلن الاثنين عن احتجاز 172 تونسيا في الأيام السابقة. من جهتها، أعلنت الوزارة أن إحدى ميليشيات فجر ليبيا أوقفت التونسيين للتدقيق في صلاحية وثائقهم، قبل أن يوضح الرزقي أنهم أوقفوا "ردا على توقيف وليد الكليبي أحد زعمائهم الخميس" في تونس حيث تحقق السلطات معه.

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.