تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل 20 شخصا على الأقل في هجوم انتحاري استهدف مسجدا شيعيا في شرق السعودية

آثار التفجير في مسجد الإمام علي في بلدة القديح في القطيف
آثار التفجير في مسجد الإمام علي في بلدة القديح في القطيف أ ف ب

أعلنت وزارة الداخلية السعودية أن انفجارا انتحاريا استهدف الجمعة مسجدا شيعيا في المنطقة الشرقية، وقال مسؤول صحي سعودي إن الهجوم أسفر عن مقتل نحو 20 شخصا مضيفا أن أكثر من 50 شخصا أصيبوا أيضا وأن بعض المصابين حالتهم خطيرة.

إعلان

أعلنت وزارة الداخلية السعودية أن الهجوم الذي استهدف اليوم مسجدا شيعيا بشرق المملكة خلال صلاة الجمعة هو هجوم انتحاري وأنه أوقع عددا من القتلى والجرحى.

وقال مسؤول صحي سعودي إن الهجوم الذي وقع في المنطقة الشرقية أسفر عن مقتل نحو 20 شخصا. وأضاف أن أكثر من 50 شخصا أصيبوا أيضا وأن بعض المصابين حالتهم خطيرة.

وكان ناشط شيعي محلي أكد أن الأمر يتعلق بهجوم انتحاري أوقع أربعة قتلى على الأقل وعدة جرحى بينما نشرت مواقع إخبارية في شرق المملكة صورا لجثث ضحايا.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن المتحدث الأمني لوزارة الداخلية أن تحقيقا وقع في الانفجار "وسيتم الإعلان لاحقا عن تفاصيل ونتائج ذلك".

وقال الناشط الشيعي إن مستشفى القطيف أطلق نداءات للتبرع بالدم. كما استدعى أعضاء طاقمه الذين يمضون يوم عطلة مما يوحي بسقوط عدد كبير من القتلى والجرحى.

وتقع القديح شمال مدينة القطيف في وسط المحافظة الشرقية حيث تتركز الأقلية الشيعية في المملكة. ونقل سكان بالمنطقة، أن انتحاريا فجر نفسه في المسجد خلال صلاة الجمعة مما أدى إلى مقتل و إصابة عدد من الأشخاص.

وقال شاهد إن انفجارا كبيرا وقع في مسجد الإمام علي بقرية القديح. وقدر أن 30 شخصا على الأقل سقطوا بين قتيل وجريح في الهجوم. وكان يصلي بالمسجد أكثر من 150 شخصا.

وأظهرت صور نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي ضحايا ملطخين بالدماء ويجري نقلهم من موقع الانفجار.

 

فرانس 24 / رويترز/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.