إرهاب

"جبهة النصرة" تسيطر على مشفى جسر الشغور والنظام يؤكد تحرير الجنود المحاصرين

مقاتل من "جبهة النصرة" داخل أحد المباني المدمرة في سوريا
مقاتل من "جبهة النصرة" داخل أحد المباني المدمرة في سوريا أ ف ب

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن "جبهة النصرة" وحلفاؤها تمكنا من السيطرة على مشفى جسر الشغور الذي كان يتحصن فيه عدد من الجنود النظاميين والمدنيين برفقة عائلاتهم، فيما أعلن التلفزيون السوري أنه "تم تحرير" هؤلاء الجنود "في عملية عسكرية". وكانت أنباء تحدثت في وقت سابق عن أنه يوجد بينهم قياديون في الجيش.

إعلان

 سيطرت "جبهة النصرة" وحلفاؤها بشكل كامل الخميس على مشفى جسر الشغور في مدينة إدلب في شمال غرب سوريا حيث كان يتحصن أكثر من 150 جنديا ومسلحا مواليا للنظام مع مدنيين برفقة أفراد عائلاتهم، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن "العشرات من المحاصرين تمكنوا من الفرار، بينما قتل عدد من عناصر قوات النظام داخل المشفى وخارجه، وتم أسر غيرهم، ولم يعرف مصير الآخرين".

أما التلفزيون السوري فقد أعلن أنه "تم تحرير الجنود السوريين من داخل المشفى في عملية عسكرية اليوم الجمعة.

وذكر شريط الأخبار في التلفزيون السوري الرسمي "تحرير أبطال مشفى جسر الشغور"، مضيفا أن "القوة المدافعة عن مشفى جسر الشغور الوطني تنفذ صباح اليوم مناورة تكتيكية بالقوى والوسائط وتتمكن من فك الطوق بنجاح".

وكانت أنباء تحدثت في وقت سابق عن وجود قياديين في الجيش السوري ضمن الجنود الذين ظلوا محاصرين في هذا المشفى لعدة أسابيع.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم