المكسيك

43 قتيلا في مواجهات بين الشرطة وعصابات المخدرات في المكسيك

أ ف ب

أسفرت مواجهات بين الشرطة المكسيكية وعصابة مخدرات في مدينة تانهواتو في ولاية ميتشواكان عن مقتل 43 شخصا. وقال حاكم ولاية ميتشواكان إن مهاجمي الشرطة كانت أعدادهم كبيرة وكان لديهم أسلحة كثيرة جدا وأن حصيلة المواجهات ليست نهائية.

إعلان

قتل 42 مسلحا وشرطي فدرالي الجمعة في مواجهات دارت في غرب المسكيك بين قوات الأمن وعصابة لتهريب المخدرات على الأرجح، كما أعلن مسؤول في الحكومة الاتحادية .

وقال المسؤول طالبا عدم ذكر اسمه إن "الحصيلة المؤقتة هي 42 مجرما وشرطي فدرالي" قتلوا في المواجهات التي دارت في مدينة تانهواتو في ولاية ميتشواكان على بعد حوالي 500 كلم من مكسيكو.

وكانت حصيلة سابقة أعلنها مصدر حكومي أفادت بمقتل 37 مسلحا وشرطيين فدراليين. وبحسب حاكم ولاية ميتشواكان سالفادور خارا فإن الاشتباكات اندلعت حين أوقفت قوات الأمن سيارة مشبوهة فما كان من ركابها إلا أن أطلقوا النار على الشرطة ثم لاذوا بالفرار نحو مزرعة قريبة حيث دارت اشتباكات عدة بين مسلحين كانوا في المزرعة وقوات الأمن.

وقال الحاكم لإذاعة "راديو فورمولا" انه "وفقا لتقرير أولي فان أولئك الذين هاجموا القوات الفدرالية كان عددهم كبيرا جدا ولديهم أسلحة كثيرة جدا"، مشيرا إلى أنه غير قادر في الوقت الراهن على إعلان حصيلة المواجهات.

والمزرعة التي دارت فيها الاشتباكات تدعى "ايل سول" وتقع على الحدود بين ولايتي ميتشواكان وخاليسكو. ومساء الجمعة كان هناك حوالي 500 جندي وشرطي فدرالي يتولون حراستها.

وبحسب الحاكم فإنه "من المرجح جدا" أن يكون المسلحون الذين أطلقوا النار أعضاء في كارتيل المخدرات "خاليسكو نويفا جينيراسيون" (خاليسكو الجيل الجديد) الذي أصبح في الأشهر الأخيرة العدو رقم واحد للحكومة المكسيكية.

واشتباكات الجمعة هي واحدة من بين الأكثر دموية التي تشهدها المكسيك منذ نهاية 2006 حين أطلق الرئيس في حينه فيليبي كالديرون حملة عسكرية واسعة النطاق ضد عصابات المخدرات أكملها خلفه الرئيس الحالي انريكي بينيا نييتو وأسفرت حتى اليوم عن اكثر من 80 ألف قتيل و23 ألف مفقود.
أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم