تخطي إلى المحتوى الرئيسي

واشنطن قلقة من القانون الروسي الجديد بخصوص المنظمات الأجنبية غير الحكومية

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أ ف ب

صرحت مساعدة المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية ماري هارف بأن بلادها تخشي أن يحد القانون الروسي الجديد الذي يسمح بحظر المنظمات الأجنبية غير الحكومية التي قد تعتبر غير مرغوب فيها، من عمل المجتمع المدني في روسيا. ويسمح القانون الذي أصدره فلاديمير بوتين بمنع عمل هذه المنظمات وملاحقة موظفيها إذا هددت "الأسس الدستورية لاتحاد روسيا ولقدرات البلاد الدفاعية أو أمن الحكومة".

إعلان

أعربت الولايات المتحدة السبت عن "قلقها العميق" إثر إصدار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قانونا يسمح للسلطات الروسية بحظر المنظمات الأجنبية غير الحكومية التي تعتبر "غير مرغوب فيها".

وقالت مساعدة المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية ماري هارف في بيان "نخشى أن يحد هذا القانون الجديد في شكل أكبر من عمل المجتمع المدني في روسيا".

وذكر الكرملين السبت بأنه "يمكن أن يعتبر غير مرغوب فيه، نشاط أي منظمة غير حكومية أجنبية أو دولية يمثل تهديدا للأسس الدستورية لاتحاد روسيا ولقدرات البلاد الدفاعية أو أمن الحكومة".

ويمنح القانون السلطات إمكان منع المنظمات غير الحكومية الأجنبية المعنية وملاحقة موظفيها الذين يمكن أن يحكم عليهم بالسجن حتى ست سنوات مع إمكان منعهم من دخول البلاد.

ونددت منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان بالقانون الجديد. ولاحظ منتقدون أن صيغته ملتبسة وتتيح استخدامه ضد مؤسسات أجنبية تنشط في روسيا.

واعتبرت الخارجية الأمريكية أن هذا القانون "هو مثال إضافي على قمع الحكومة الروسية المتنامي للأصوات المستقلة، وعلى إجراءاتها المتعمدة لعزل الشعب الروسي عن بقية العالم".

وأضافت هارف "لا نزال قلقين حيال القيود الأكبر التي تستهدف وسائل الإعلام المستقلة والمجتمع المدني وأفراد الأقليات والمعارضة السياسية".
أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.