تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ضحايا تنظيم "الدولة الإسلامية" خلال تسعة أيام في تدمر يتجاوزون 200 قتيل

جانب من تدمر الأثرية في 2009
جانب من تدمر الأثرية في 2009 أ ف ب

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان الأحد أن تنظيم "الدولة الإسلامية" أعدم 217 شخصا على الأقل بينهم 14 طفلا و12 امرأة في مدينة تدمر ومحيطها خلال نحو 9 أيام.

إعلان

أعدم تنظيم "الدولة الإسلامية" المتطرف 217 شخصا على الأقل بينهم مدنيون منذ سيطر قبل تسعة أيام على قسم من محافظة حمص يشمل خصوصا مدينة تدمر، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الأحد.

وقال المرصد في بريد الكتروني إن لديه أدلة على إعدام 67 مدنيا بينهم أطفال و150 عنصرا في القوات النظامية السورية في مناطق عدة سيطر عليها التنظيم في ريف حمص الشرقي منذ 16 أيار/مايو.

وأضاف "تأكد المرصد من إعدام تنظيم الدولة الإسلامية 67 مواطنا مدنيا بينهم 14 طفلا و12 مواطنة في مدينة السخنة وقرية العامرية وأطراف مساكن الضباط ومدينة تدمر (...) كذلك تأكد المرصد من إعدام التنظيم لأكثر من 150 عنصرا من قوات النظام وقوات الدفاع الوطني واللجان الشعبية الموالية لها وآخرين بتهمة أنهم +مخبرون لصالح قوات النظام+"، موضحا أن معظم هؤلاء "تم ذبحهم وفصل رؤوسهم عن أجسادهم".

للمزيد: الأزهر يعتبر أن تدمير المناطق الأثرية في تدمر السورية أمر "محرم شرعا"

وأورد مدير المرصد رامي عبد الرحمن أنه تم إعدام عائلات بكاملها، لافتا إلى أن "غالبية الإعدامات تمت في تدمر وقد جرى بعضها بالرصاص والبعض الآخر ذبحا".

وأدلى المرصد السوري بهذه الحصيلة بعد بضع ساعات من تأكيد الإعلام السوري الرسمي أن متطرفي تنظيم "الدولة الإسلامية" ارتكبوا "مجزرة" في تدمر وقتلوا نحو 400 مدني معظمهم نساء وأطفال.

وذكر المرصد أيضا أن لدى تنظيم "الدولة الإسلامية" أكثر من 600 أسير من قوات النظام والمسلحين الموالين لها والمدنيين المتهمين ب"العمالة للنظام".

وفي شمال البلاد، قال المرصد إن "تنظيم الدولة الإسلامية أسقط بعد منتصف ليل السبت الأحد طائرة مروحية في محيط مطار كويرس العسكري جراء استهدافها".

ونشرت حسابات جهادية قريبة من التنظيم على موقع تويتر بيانا جاء فيه "أسقط جنود الخلافة المرابطون حول مطار كويرس فجرا طائرة مروحية بالمضادات الأرضية، ما أدى لهلاك كل من كان على متنها". وأوردت أسماء عقيدين ورقيب في الجيش السوري، ذكرت انهم كانوا على متن المروحية.

ويحاصر تنظيم "الدولة الإسلامية" مطار كويرس الواقع في ريف حلب الشرقي منذ آذار/مارس 2014 ويخوض اشتباكات عنيفة في محيطه ضد قوات النظام.

في المقابل، نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" عن مصدر عسكري إشارته إلى "سقوط مروحية أثناء إقلاعها من مطار كويرس في ريف حلب بسبب خلل فني طارئ"، مؤكدا "استشهاد طاقمها" من دون تحديد عدد أفراده.

من جهة أخرى، أفاد المرصد الأحد عن ارتفاع حصيلة القتلى المدنيين جراء غارات جوية للنظام استهدفت حي الحميدية في مدينة دير الزور (شرق).

وقال المرصد إن "16 مدنيا بينهم ستة أطفال من عائلة واحدة وأربعة مواطنين من عائلة أخرى"، قتلوا "جراء قصف من قبل الطيران المروحي لمناطق في حي الحميدية"، الخاضع لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية".

وسيطر تنظيم الدولة الإسلامية على مجمل محافظة دير الزور الصيف الماضي، فيما تحتفظ قوات النظام بمواقع لها في مدينة دير الزور، إلى جانب بعض المواقع الأخرى.
 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.